آخر تطورات أزمة محمد صلاح مع اتحاد الكرة المصري

رياضة
نشر
آخر تطورات أزمة محمد صلاح مع اتحاد الكرة المصري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- "لقد طفح الكيل".. بهذه الكلمات علَّق وكيل النجم المصري محمد صلاح، رامي عباس، في أعقاب أزمة لاعب فريق ليفربول الإنجليزي مع اتحاد الكرة المصري، التي تم تحدث عنها الأخير عبر حسابه على موقع "تويتر"، الأحد.

وانتقد محمد صلاح الاتحاد المصري لكرة القدم، الأحد، متهما الاتحاد بأنه لا يسعى إلى حل مشاكل لاعبيه.

وقال صلاح، في تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر"، إنه من " الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي... لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!".

ولم يذكر صلاح بوضوح سبب تغريدته عن الاتحاد المصري، ولكن كانت قد اندلعت أزمة قبل كأس العالم بين اللاعب والاتحاد بسبب استخدام صوره في الدعاية من قبل الشركة الراعية للمنتخب المصري، مما سبب له أزمة بسبب تعاقده مع شركة أخرى.

بدوره، قال وكيل صلاح إنه ونجم مصر "طلبا ضمانات" بشأن وجود الأخير في المنتخب الوطني و"التأكيد بأن انتهاكات حقوق الصور لن تحدث مرة أخرى"، لافتا إلى عدم رد اتحاد الكرة على الأمر "حتى الآن"، حسبما جاء في حسابه على موقع "تويتر".

في الوقت نفسه نقلت مواقع رياضية مصرية بيانا منسوب لاتحاد الكرة المصري، جاء فيه أن " اتحاد الكرة لم يتلق أي اتصالات أو رسائل أو مخاطبات مباشرة من أي من لاعبي المنتخب الوطني الأول، وبالأخص من جانب النجم محمد صلاح كما تردد، وكل ما تلقاه الاتحاد من مخاطبات رسمية من جانب الوكيل الكولومبي للاعب"، حسب موقع "في الجول".

بينما نفى الاتحاد المصري لكرة القدم صحة ذلك البيان، قائلا في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إنه "يتم تداول خطاب مزور موقع باسم رئيس الاتحاد بخصوص اللاعب محمد صلاح، هذا الخطاب مزور ويرجى عدم الحصول على أي تصريح أو مكاتبات إلا من خلال القنوات الشرعية للاتحاد الذي يحترم كل لاعبيه ويناقش أي طلبات في حدود اللوائح والأعراف ويهمه عدم إثارة أي بلبلة حول المنتخب الوطني".

واحتل وسم #اتحاد_الكرة المركز الثالث على موقع "تويتر" ضمن الوسومات الأكثر تداولا في مصر، في أعقاب أزمة صلاح معه، وذلك بمعدل 5216 تغريدة، بينما أعاد أكثر من 16 ألف مغرد بإعادة نشر ما كتبه نجم ليفربول عبر حسابه، وقت كتابة تلك السطور.

نشر