ستايل

شاهد.. مصور إماراتي يوثق التراث الشعبي في ظل التغيير نحو المستقبل

مصور إماراتي يوثق التراث الشعبي في ظل التغيير نحو المستقبل

ستايل
نُشر يوم يوم الاثنين, 18 ابريل/نيسان 2016; 12:18 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:33 (GMT +0400).
1:54

في دولة تسابق الوصول إلى المستقبل

يركّز المصور الإماراتي عمار العطار عدسته على الماضي
عمار العطار، مصور إماراتي: "في دبي، أو الإمارات العربية المتحدة عموماً، هنالك الكثير من التغييرات الحاصلة، الكثير من النمو في بعض المناطق التي كانت تعتبر خاوية قبل عدة سنوات فقط، لذا أحاول توثيق كل هذه التغييرات".
يعتبر العطار واحداً من المصورين الوثائقيين القلائل في هذه الدولة الخليجية.
ويهدف إلى التقاط صور لتراثه المحلي قبل اختفائه.
عمار العطار، مصور إماراتي: "هناك الكثير من القصص التي لم يتم التقاطها بعد”
مثل حرفة صناعة الفخار المزخرف يدوياً، صور من الحياة التي تدب في المقاهي الشعبية القديمة.
كما تحولت غرف الصلاة الصغيرة تدريجياً إلى مساجد رخامية ضخمة.
عمار العطار، مصور إماراتي: "نحتاج إلى التقاط كل هذه اللحظات، والحفاظ على هذا التاريخ المرئي، والحفاظ على هذه الصور للأجيال القادمة."
التصوير الوثائقي يعد نوعاً جديداً من الفن في دولة الإمارات، ففي دولة شهدت عامها الخامس والأربعين، تندر الصور التي توثق الأيام الأولى لنشوئها، وقد استعرض معرض أقامته السلطات في دبي عدداً من تلك الصور الأرشيفية النادرة.
ويقول العطار إن التعامل مع الكاميرات هنا لم يعتبر من المهام السهلة.

تابع أيضا.. مصور فوتوغرافي "يسرق" أكثر اللحظات خصوصية من حياة الغرباء

عمار العطار، مصور إماراتي: "لم يكن التصوير أمراً متقبَّلاً في الثمانينيات، لم يكن التقاط الصور أمراً شائعاً.. لكن مع انتشار الهواتف، والتصوير باستخدامها، أصبحت المهمة أسهل بكثير."
قد تكون مهمة سهلة له ولغيره للحفاظ على لحظات مثل هذه، والحرص على عدم اندثارها إلى الأبد.