بعد عزلة أكثر من 50 سنة... عارضات أزياء "شانيل" يعدن الحياة إلى قلب هافانا

ستايل
نشر
عارضات أزياء "شانيل" يعدن الحياة إلى قلب هافانا
9/9عارضات أزياء "شانيل" يعدن الحياة إلى قلب هافانا

واجتمع سكان المنطقة على الشرفات لمراقبة هذا الحدث الحصري.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعادت دار "شانيل" للأزياء الراقية الحياة إلى إحدى الجادات الأثرية في العاصمة الكوبية هافانا، فتحولت إلى ممشى يعج بالأضواء وعارضات الأزياء، في الحدث الأبهر من نوعه منذ العام 1959.

وحضر بين ضيوف الصف الأول مشاهير مثل الممثل فين ديزل، والممثلة وعارضة الأزيلاء تيلدا سوينتون، إلى جانب أفراد من عائلة الرئيس الكوبي راؤول كاسترو.

وشاهد الحضور عارضات الأزياء الكوبيات والعالميات وهن يتمايلن على منصة العرض بأزياء من تشيكلة "ريزورت" للعام 2017، على أنغام الموسيقى الكوبية.

قد يهمك أيضاً: يوميات "سيد السريالية" تشق الطريق إلى عالم خياله الواسع

وأُغلق شارع "باسيو ديل باردو"، أحد شوارع العاصمة الرئيسية، لإقامة هذا العرض، وجُلِب الضيوف إلى الموقع باستخدام سيارات ملونة كلاسيكية تعود إلى منتصف القرن الماضي.

ومع نهاية العرض، خرجت عارضات الأزياء وهن يتراقص على طول الجادّة، واجتمع سكان المنطقة على الشرفات لمراقبة هذا الحدث الحصري.

قد يهمك أيضاً: كن أول من يشاهد ملابس نبلاء أوروبا الحقيقية

وبحسب المنفذين في دار "شايل" الفرنسية، جاء القرار باختيار كوبا كموقع لهذا العرض بهدف تسليط الضوء على المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد.

وتشاهدون جوانب من عرض الأزياء من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه: 

نشر