لن تصدّق الماضي "الأسود" لهذه المباني الفاخرة!

ستايل
نشر
لن تصدّق الماضي "الأسود" لهذه المباني الفاخرة!
8/8لن تصدّق الماضي "الأسود" لهذه المباني الفاخرة!

حوّل "سجن ريدينغ" في بلدة ريدينغ البريطانية إلى مقر للعروض الفنية، حيث توجد أعمال لبعض أشهر الفنانين عالمياً. وفي الصورة تظهر بعض الزائرات وهنّ يطالعن ويستمعن إلى مقاطع صوت لكتب مسجلة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تُعرف السجون بهندستها المعمارية القاسية والباهتة والخالية من أي من تفاصيل ترتبط بالرفاهية، فهي عبارة عن صفوف متراصة من الزنزانات حيث ظروف العيش القاسية.

قد يهمك أيضاً: من أين يأتي إلهام المعماريين في تصاميمهم؟

لكن، ومن قلب هذا المشهد الكئيب، تمكّن بعض المطورين من إيجاد بصيص أمل وإبداع، لتحويل هذه السجون إلى فنادق فاخرة ومدارس ومجمعات تجارية وغيرها، مثل أحد السجون الفرنسية الذي أُسس في القرن الثامن عشر وتحوّل إلى أكاديمية لتعليم الموسيقى تتضمن قاعة أوركسترا زجاجية.

ويُقبل الكثيرون إلى زيارة هذه "السجون" المعاد تصميمها، ويجذبهم الفضول لدخول هذه الأمكنة التي لم يُسمح لهم دخولها في الماضي.

نشر