ليس من عصر الديناصورات.. بل طائر انقرض على يد البشر!

ستايل
نشر
ليس من عصر الديناصورات.. بل طائر انقرض على يد البشر!

لندن، بريطانيا (CNN)-- رغم أن طائر "دودو" انقرض منذ زمن، إلا أنه لم يُنسى، فقد بيع هيكل عظمي شبه كامل للطائر المنقرِض بأكثر من 431 ألف دولار أمريكي، في أحد المزادات البريطانية.

الهيكل العظمي يعتبر "نادراً للغاية"، وقد واظب أحد هواة جمع الهياكل العظمية على تركيب العظام سوياً من خلال شراء عظام منفصلة من باعة متفرّقين على مدى 40 عاماً، جزء صغير من الجمجمة ومجموعة من مخالب الطائر فقط مفقودة من الهيكل الكلي.

واعتبرت هذه العينة "نجمة" مزاد أقيم في دار "Summers Palace" في ساسكس جنوب شرق إنجلترا.

أيضاً.. جمجمة ديناصور بـ1.8 مليون دولار.. هل تشتريها؟

إرون فولر، القائم على المزاد ومؤلف كتاب "Dodo: From Extinction to Icon"، قال في حديث مع CNN إنه توقع بأن الهيكل سيصبح من "أكثر القطع المرغوبة"، وأضاف بأن طائر "دودو" قام بإثارة فضول أجيال من محبي التاريخ الطبيعي.

ويضيف: "دودو لا يشبه الطيور التي ألفناها، وكان يملك صيتاً ذائعاً منذ تقديم لويس كارول للطائر كإحدى شخصيات رواية أليس في بلاد العجائب عام 1865، لكنه كان مشهوراً قبل ذلك أيضاً."

01:14
بالفيديو: رجل يشتري منحوتة بـ300 دولار.. ومفاجأة لم يتوقعها!

فولر شدّد على أن انقراض هذا الطائر يدل على "مدى تأثير الإنسان على البيئة، فبعد أن وضع الإنسان القردة والكلاب في بيئة الطائر، بدأت هذه الحيوانات باصطياد "دودو" بأعداد كبيرة ما أدى إلى اختفائه."

هل تصدق؟ صورة البطاطا هذه بيعت مقابل 1.08 مليون دولار!

وتعد جزيرة موريشيوس في المحيط الهندي، الموطن الرئيسي لطائر "دودو" المنقرض، شوهد الطائر أول مرة في القرن السادس عشر من قبل البحارة الأوروبيين، لكنه انقرض عام 1681، فعدم قدرته على الطيران جعله فريسة سهلة أمام البشر والكلاب.

العديد من الهياكل العظمية للطائر معروضة في متاحف التاريخ الطبيعي حول العالم، بين لندن وباريس وواشنطن وليدين بهولندا وديربان بجنوب أفريقيا.

و.. دولار نادر ينتظر من يشتريه بـ5 ملايين دولار في مزاد علني

أشار فولر أيضاً إلى ندرة العثور على هيكل عظمي مجمّع من بقايا طائر واحد فقط، وأن هنالك هيكلاً عظمياً واحداً في العالم لعظام تعود لطائر واحد، بينما البقية فهي تجميع لعظام عدة طيور.

وقد قامت حكومة موريشيوس بمنع تصدير عظام "دودو" المتبقية في الجزيرة، بعد توافد السياح لاصطحابها معهم، وهذا ساهم في إلقاء المزيد من الضوء على الهيكل العظمي الذي عرض مؤخراً في بريطانيا. 

نشر