موقع "إكسبو 2020" في دبي..هذا ما سيتحول إليه المقر العملاق

ستايل
نشر
موقع إكسبو 2020 بدبي..هذا ما سيتحول إليه المقر العملاق
8/8موقع إكسبو 2020 بدبي..هذا ما سيتحول إليه المقر العملاق

ويطمح المخططون أن يتضاعف حجم الجادة، لتصبح مدينة قائمة بحد ذاتها.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تبني مدينة دبي مقراً عملاقاً سينعقد فيه معرض "إكسبو" في العام 2020. 

وسيكون المقر مجهّزاً لاستضافة ملايين الزوار خلال فترة الأشهر الستة التي سيُنظم فيها المعرض، والذي سيكون بمثابة الفعالية الأضخم في العالم في العام 2021.

لكن، ماذا سيحّل بهذا الموقع العملاق بعد انتهاء معرض "إكسبو؟"

قد يهمك أيضاً: دبي 2020.. آلاف غرف الفنادق وعشرات ملايين المسافرين

وقد وقعت سابقاً عدة دول في فخّ تأسيس بنى تحتية عملاقة، ومن ثم اضطرت إلى تركها مهملة ومهجورة بعد نهاية الفعاليات التي بنيت لأجلها. 

لكن، لدى دبي خطة جاهزة من الآن لما سيؤول إليه موقع "إكسبو" الجديد، والذي سيتحوّل إلى جادة عملاقة يُطلق عليها اسم "District 2020."

وستقع الجادة في في منطقة "دبي الجنوب،" وستُغلق لتخضع لعمليات إعادة تطوير مكثّفة بعد نهاية المعرض في شهر أبريل/نيسان 2021، ومن ثم ستُفتتح بعد ستة أشهر، في أكتوبر/تشرين الأول. 

قد يهمك أيضاً: الإمارات تطلق وكالة فضاء وبرنامجا لإرسال مسبار للمريخ عام 2021

وستكون الجادة أكثر من مجرد مقر جديد لافتتاح الشركات والأعمال، بقدر كونها مجتمعاً متكاملاً يضم أكثر من 700 ألف قدم مربع من المساحات السكنية، إلى جانب المرافق تعليمية، والمنتزهات، التي ستساوي مساحتها حجم ستة ملاعب لكرة القدم! 

وستضم "District 2020" أولى شبكات الجيل الخامس (5G) للهاتف الجوال في العالم. وتسعى الجادة إلى استقطاب شركات الإبداع والتقنية، والتي خصصت لها مساحة أكثر من 139 ألف متر مربع. ووافقت شركة "سيمنز" على بناء مقر لوجستي جديد في الجادّة، كما ستكون شركة الاستشارات "Accenture" بين الشركات المتواجدة هناك.

قد يهمك أيضاً: دبي تكشف النقاب عن تصميم "قلب معرض إكسبو 2020"

وتقع الجادة بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي، لتصبح بمثابة منطقة تجارة حرة، ما يتيح للشركات ممارسة نشاطاتها بدون الحاجة لدفع الضرائب، أو إلى شركاء من المواطنين.

ويطمح المخططون أن يتضاعف حجم الجادة، لتصبح مدينة قائمة بحد ذاتها.

وتشاهدون مرافق المدينة المختلفة عن قرب في معرض الصور أعلاه: (اضغط على الصور لقراءة المزيد)

نشر