قريباً في عالم الفنون.. متحف رقمي لـ"مهووسي" التكنولوجيا

ستايل
نشر
قريباً في عالم الفنون.. متحف رقمي لـ"مهووسي" التكنولوجيا
7/7قريباً في عالم الفنون.. متحف رقمي لـ"مهووسي" التكنولوجيا

في هذا المعرض استطاع الزوّار شم رائحة الغابة، بينما انتشرت رائحة الورود المعروضة.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يُوجد العديد من المتاحف الغريبة حول العالم، منها ما هو مخصص للجنس، والمراحيض، والبوظة، وغيرها. ولكن، مع كل اختلافات القطع المعروضة فيها، يبقى هناك شيء واحد يجمع بينها كلّها: طريقة عرض قطعها، سواء عُلقت على الجدران، أم وُضعت داخل علب زجاجية، وغيرها.

قد يعجبك أيضا.. بين صعب ومراد ونكد.. أزياء المصممين العرب تجتاح منصات باريس

ومن ثم يأتي اقتراح جديد مختلف كلياً، من بنات أفكار مجموعة الفن اليابانية، "تيملاب،" والتي تتكون من العديد من التقنيين والذين تتراوح تخصصاتهم بين مصممين، وعلماء كمبيوتر، ومهندسين، ومبرمجين، يأملون لتغيير مجرى المتاحف التي اعتدنا عليها، وافتتاح متحف "مستقبلي" جديد في طوكيو، تغطيه الأعمال الرقمية كلياً، من الأرض إلى السقف والجدران. 

وتعاونت شركة "تيملاب" مع شركة التطوير "موري بيلدينغ" – التي تتخذ من طوكيو مقراً لها – لافتتاح المتحف الجديد، الذي تبلغ مساحته 107 ألف قدم مربع في الصيف المقبل.

ووفقاً لتاكاشي كودو، مدير العلاقات في "تيملاب،" فإن المتحف سيوفر تجربة غامرة، إذ ستنتشر أعمالاً فنية رقمية وتفاعلية في جميع زوايا المتحف، حيث ستغطي الجدران، والأرضيات، والمساحة الكاملة. 

قد يهمك أيضا.. مصممة تُشعل الجدل برسومات جريئة للنساء في باكستان

ويقول كودو في مقابلة هاتفية مع CNN، إن "كل يوم سيوفر تجربة مختلفة داخل المتحف، إذ أن هناك شاشات وأجهزة عرض مختلفة تسمح للناس بأن يصبحوا جزءاً من الأعمال المعروضة، بطريقة تتخطى وتتجاوز كل الحدود،" مضيفاً: "عندما نخلق شيئاً، غالباً ما يكون لديه حدود منذ اللحظة الأولى، فمثلاً، إذا رسمناه على القماش، يكون هناك حدود الإطار، وإذا نحتنا شيئاً، لا يمكننا تغييره، ولكن الفن الرقمي قابل للتغير دائماً، لأن العالم الرقمي لا يوجد في الحقيقة. ونحن نطمح لأن نجلب الناس إلى داخل أعمالنا الفنية."

ورغم أن التجارب الرقمية الغامرة تعتبر جديدة نسبياً في عالم الفن، إلّا أن "تيملاب" تعمل على استكشاف هذا المجال منذ أكثر من 15 عاماً.

كما من المقرر، أن يتوسع المتحف الجديد لتضمين الأفكار والتقنيات المستخدمة في أعمال فنية سابقة، منها الأعمال التفاعلية المعروضة في صالات عرض مختلفة في أنحاء العالم، مثل لندن، وسيدني، واسطنبول.

وأيضا.. منازل أنبوبية قد تحل مشكلة السكن في هونغ كونغ!

نشر