منها لقطة لعامل في سوق السمك بدبي.. أبرز أعمال عمالقة التصوير الفوتوغرافي في الشارع يخلدها كتاب وكالة ماغنوم الجديد

ستايل
نشر
فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يتميز التصوير الفوتوغرافي في الشارع عن غيره من أنواع التصوير، إذ يمكنه أن يكون سجلًا لمكان معين في وقت معين، أو شاهداً على الأحداث السياسية والاجتماعية، أو انعكاساً للثقافة الشعبية والتوجهات المختلفة. وفي كثير من الأحيان، يمثل ببساطة طريقة صادقة لالتقاط حياة الأشخاص اليومية.

ويستكشف الكتاب الجديد "Magnum Streetwise" كل الجوانب ويتتبع تطور هذا النوع من التصوير الفوتوغرافي كما سجلته وكالة ماغنوم، "Magnum Photos"، التعاونية الدولية للمصورين الصحفيين التي تضم بين مؤسسيها اثنين من مؤسسي فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع الحديث، وهما روبرت كابا وهنري كارتييه بريسون.

فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع

كتاب "Magnum Streetwise"، الذي نشرته Thames & Hudson، متاح حالياً للشراء

ونشر هذا الكتاب مؤخراً بواسطة دار النشر "Thames & Hudson"، وقام بتحريره المصور والمنسق ستيفن ماكلارين، ويضم الكتاب أكثر من 300 صورة من بعض أهم ممارسي فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع، من العام 1930 إلى يومنا هذا، ومن بينهم إليوت إيرويت، ومارتين فرانك، وستيف ماكوري من بين آخرين.

فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع

مشهد من بيازا ديلا روتوندا في روما، إيطاليا، بعدسة المصور ريتشارد كالفار عام 1980

وقال ماكلارين في مقابلة هاتفية إن "التصوير الفوتوغرافي في الشارع لا يزال شريان الحياة لوكالة ماغنوم. ويعد الكتاب بمثابة تكريم للأشخاص الذين شاركوا في ذلك."

ويملك 30 مصور أقساماً مخصصة لأجل أعمالهم في الكتاب، في حين يندرج نحو 30 آخرين تحت أقسام مختلفة بعناوين مختلفة.

فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع

لقطة المصورة أوليفيا آرثر لعامل يفرغ شحنة أسماك القرش في سوق للأسماك في دبي ، الإمارات العربية المتحدة عام 2013

ويتضمن أحد الأقسام تحت عنوان  "Transit"، على سبيل المثال، صوراً لراكبي الدراجات الذين غمرتهم الأمطار في شنغهاي، والتي التقطها المصور ستيوارت فرانكلين في عام 1993، وصورة توماس دورزاك في عام 2000، لرجل يقود سيارته بعيداً عن محطة البنزين في أذربيجان، مع وجود عشرات من الحاويات البلاستيكية التي رُبطت على سطح سيارته.

بينما، يظهر قسم بعنوان "Days Off"، صورة لأطفال يلعبون كرة الطائرة في هافانا، كوبا، التقطها باولو بيليجرين في عام 2011.

فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع

لقطة الطقتها هربرت ليست من نافذة شقته في روما، حيث كان مقعداً بسبب إصابة في القدم في ذلك الوقت

وهناك 4 مدن أساسية في تاريخ التصوير الفوتوغرافي في الشارع، وهي لندن، ونيويورك، وباريس، وطوكيو، حيث يوجد لدى وكالة ماغنوم مكاتب منذ مدة طويلة. وأوضح ماكلارين أن فكرة وجود المكاتب هناك تكمن في توضيح الأساليب الغنية للتصوير الفوتوغرافي في الشارع، والتقنيات، والمناهج المطبقة على مواضيع مختلفة من قبل مصورين مختلفين، بالإضافة إلى السمات المرئية المميزة لكل مدينة.

 

فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع

لقطة من عام 1955 التقطت في كولورادو، الولايات المتحدة الأمريكية ، للمصور إليوت إيرويت

وقال مكلارين إن "التصوير الفوتوغرافي في الشارع ربما يكون التمثيل المرئي الصريح الأكبر للعالم من حولنا".

ويشير عنوان الكتاب "streetwise" إلى قدرة المصورين على "رسم" صورة من خلال إدراكهم الدقيق لمحيطهم والتقاطها في لحظة واحدة.

ويشير مكلارين إلى أن القدرة على الشعور "بتلك اللحظة التي ترتعش فيها الحقيقة مع إمكانية التصوير"، هي أيضاً ما يجعل مصوري ماغنوم الأكثر تميزاً في فن التصوير الفوتوغرافي في الشارع.

وتحكي الصور الموجودة في كتاب "Magnum Streetwise" قصصاً صغيرة متنوعة خاصة بمؤلفيها، فعلى سبيل المثال، لقطة لحمامات منتشرة فوق ميدان "Trafalgar" في لندن، بعدسة سيرجيو لارين التقها منذ حوالي عام 1958، والبعض الآخر هي عبارة عن أعمال مراقبة مطولة، مثل تفكير المصور هربرت ليست في المنظر المحدود من نافذته في صيف عام 1953 في روما، عندما أبقته إصابة في القدم مقعداً في شقته.

ويوضح مكلارين أن "الفيديو، والواقع الافتراضي، والتقنيات الحديثة تعمل بشكل متزايد على تشكيل الطريقة التي نتعامل بها ونستوعب بها ما يحيط بنا.

ويضيف مكلارين أن صور الشارع لا تخبرك عن ما تراه، بل تجعلك تطرح الأسئلة، وتسأل نفسك ماذا يحدث هنا؟ فهي تقترح فكرة أن "ليس كل شيء كما يبدو عليه".

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر