غلاف "فوغ" لنائب الرئيس الأمريكي المنتخب كامالا هاريس يثير ضجة عبر الإنترنت

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مواقع التواصل مشغولة بارتداء كامالا هاريس لـ “Chuck Taylor”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أثار ظهور كامالا هاريس نائب الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، في مجلة "فوغ" الأمريكية انتقادات لظهورها بطابع غير رسمي و "باهت". وفوجئ فريق هاريس بالصورة التي اختارتها المجلة من أجل الغلاف.

ولم تكن الصورة المثيرة للجدل، والتي تُظهر هاريس في سترة سوداء وحذاء "كونفيرس"، الصورة التي كانت تتوقع استخدامها على غلاف النسخة المطبوعة. 

وقال مصدر مُطّلع إن فريق هاريس اعتقد أن الغلاف سيُظهرها في بدلة زرقاء فاتحة اللون أمام خلفية ذهبية.

وعلى ما يبدو، بدأ تداول نسخة مُسربة من عدد فبراير/شباط للمجلة عبر الإنترنت الأحد، وتُظهر الصورة خلفية وردية وخضراء.

وأثارت الصورة الغضب على الفور عبر وسائل التواصل الاجتماعي بسبب الإضاءة السيئة والتصميم غير الملائم، بينما أشار آخرون إلى أن الصورة كانت "عديمة الاحترام" تجاه نائبة الرئيس الأمريكي المنتخب.

وتساءل بعض مستخدمي "تويتر" عما إذا كانت الصورة مزيفة، وأكدت "فوغ" أنها حقيقية.

ولكن، كشفت المجلة أيضاً عن غلاف "رقمي" ثانٍ يُظهر هاريس في بدلة زرقاء من علامة الأزياء "مايكل كورس" أمام خلفية ذهبية، وأضاف ذلك إلى الارتباك.

"فوضى باهتة".. غلاف "فوغ" لنائبة الرئيس الأمريكي المنتخب كامالا هاريس يثير ضجة عبر الإنترنت
كشفت مجلة فوغ عن غلاف "رقمي" آخر يظهر كامالا هاريس ببدلة زرقاء. Credit: Tyler Mitchell/Vogue

وقال مصدر لـ CNN إن فريق هاريس كان يتوقع استخدام هذه الإطلالة كصورة رئيسية للغلاف، وظهور المزيد من الإطلالات غير الرسمية داخل المجلة. 

وقال المصدر ذاته إن فريق هاريس طلب غلافاً جديداً، رغم بدء طباعة النسخ المطبوعة للمجلة في منتصف ديسمبر/كانون الأول.

"فوضى باهتة".. غلاف "فوغ" لنائبة الرئيس الأمريكي المنتخب كامالا هاريس يثير ضجة عبر الإنترنت
غلاف عدد فبراير/شباط لعام 2021 لمجلة "فوغ". Credit: Tyler Mitchell/Vogue

ولم يعلق متحدث باسم "فوغ" على المناقشات بين المجلة وفريق نائب الرئيس المنتخب، ولكنه قال في بيان عبر البريد الإلكتروني إن المجلة "أحبت الصور التي التقطها تايلر ميتشيل"، وأنها شعرت أن الصورة غير الرسمية وثقت طبيعة هاريس الحقيقية والودودة، والتي تشعر المجلة أنها إحدى السمات المميزة لإدارة بايدن وهاريس.

واشتهر المصور تايلر ميتشيل، بكونه أول مصور أسود يصور غلافاً لمجلة "فوغ" الأمريكية، عندما وثق المغنية بيونسيه في عدد سبتمبر/أيلول لعام 2018. 

ونشر ميتشيل إحدى الصور فقط عبر حسابه في "إنستغرام"، وهي الصورة التي تظهر بها هاريس في بدلة زرقاء اللون. 

ولم يرد ميتشيل على الفور على طلب CNN للتعليق.

"فوضى باهتة"

وعند شرح العوامل التي أثرت على صورة الغلاف، ذكرت "فوغ" أن اللون الزهري والأخضر في الخلفية مستوحاة من ألوان "Alpha Kappa Alpha" في جامعة "هوارد"، وهو "أول نادي نسائي للأمريكيين من الأصول الأمريكية تاريخياً".

وذكر مقال مرافق في "فوغ" أن ميتشيل أراد "تكريم أيام هاريس الجامعية، والنساء القويات اللواتي يشكلن صفوف الجمعيات النسائية مثل ألفا كابا ألفا". 

وأشار المقال أيضاً إلى أن خيارات إطلالة نائبة الرئيس المنتخب "كانت خاصة بها"، وأن الصورة "تعكس هاريس في أفضل حالاتها غير الرسمية".

ومع ذلك، قال النقاد إن الصور جعلت بشرة هاريس تبدو "باهتة". 

وقال الكاتب المسرحي والمحامي، وجاهات علي، إنها عبارة عن "فوضى"، مضيفاً أنه من المؤكد أن رئيسة تحرير مجلة "فوغ"، آنا وينتور، "ليس لها حقاً أصدقاء وزملاء من البشرة السوداء".

ولم يرفض الجميع الصورة ذات الطابع غير الرسمي، إذ قال الروائي، بول رودنيك، على "تويتر" إنه رغم الجدال، "ما يهم هو: أنها تبدو رائعة، وتم تكريمها، والغلاف يقود ترامب وميلانيا إلى الجنون"، وذلك إشارةً إلى شكوى ترامب من أن زوجته لم تظهر بعد على غلاف مجلة أزياء كبرى بصفتها سيدة أولى.

وفي هذه الأثناء، كتبت الناقدة في صحيفة "واشنطن بوست"، روبين جيفان، أنه رغم "عدم وجود خطأ متأصل بهذه الصورة"، إلا أنه كان بإمكان المجلة القيام بعمل أفضل.

نشر