الأغلى من نوعها على الإطلاق..ماسة نادرة ذات لون بنفسجي تحقق أكثر من 29 مليون دولار في مزاد

ستايل
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
شاهد.. ماسة بيضوية نادرة جداً قد تكون الأغلى في العالم على الإطلاق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بيعت ماسة من عيار 15.81 قيراط، ويُطلق عليها اسم "ساكورا"، بمبلغ 29.3 مليون دولار في هونغ كونغ، لتصبح أغلى ماسة بنفسجية وردية تُباع في مزاد على الإطلاق.

وتُعد الماسة التي سُميت تيمناً بالكلمة اليابانية التي تعني أزهار الكرز، الأكبر من نوعها والتي يتم طرحها للبيع في مزاد، وفقاً لدار المزادات كريستيز التي تقف وراء عملية البيع.

وتم تصنيف الحجر، الذي وضع على خاتم بلاتيني بسيط، على أنه لا تشوبه شائبة داخلياً، مما يعني أن أي عيوب يمكن رؤيتها فقط تحت عدسة المكبر.

وقال منظم المزاد إن الحجر يصنف أيضاً على أنه "fancy vivid"، "زاهي فاخر"، وهو مقياس للون حققته نسبة 4% فقط من الألماس الوردي.

وفي بيان صحفي، وصفت رئيسة قسم المجوهرات لدى دار المزادات كريستيز، فيكي سيك، بيع يوم الأحد بأنه "فصل مهم في تاريخ مزاد المجوهرات".

الأغلى من نوعها على الإطلاق..ماسة نادرة ذات لون بنفسجي تحقق أكثر من 29 مليون دولار في مزاد
تُعد "ساكورا" أكبر ماسة من نوعها تظهر في مزاد Credit: CHRISTIE'S IMAGES LTD.

وقبل عملية البيع، أكدت سيك في مقابلة عبر الهاتف أن لون الماسة يتخذ لون زهرة الكرز "بالضبط"، مضيفةً أنه من "النادر جداً" تصنيف الماس الوردي على أنه لا تشوبه شائبة داخلياً، حيث يحتوي عادةً على "الكثير من الحبيبات".

وبفضل حجمها، تُعد الماسة اكتشافاً غير عادياً، إذ أشارت "كريستيز" إلى أن أقل من 10% من الماس الوردي يزن أكثر من خُمس قيراط.

وكان السعر النهائي لـ"ساكورا" أكثر من 226 مليون دولار من عملة هونغ كونغ، أي 29.29 مليون دولار، وهو أقل من التقدير الأولي لدار المزادات البالغ 300 مليون دولار من عملة هونغ كونغ، أي 38 مليون دولار.

ولكنها مع ذلك حطمت الرقم القياسي لأغلى ماسة بنفسجية وردية تُباع في مزاد.

وتحمل قطعة تُدعى "The Spirit of the Rose" الرقم القياسي الحالي، وهي عبارة عن ماسة من عيار 14.8 قيراط، وحققت قرابة 27 مليون دولار في دار سوذبي للمزادات في جنيف.

ويأتي الماس الوردي بألوان مختلفة، مع تميز أحجار مثل "ساكورا" بدرجات اللون البنفسجي.

ورغم أنه لا تُوجد قاعدة تحدد ما إذا كان الألماس الوردي بالكامل، أو الألماس البنفسجي الوردي أكثر ندرة، وفقاً لما قالته سيك، إلا أن الأول مسؤول عن تحقيق مبالغ أكبر في المزادات.

وفي عام 2017، بيعت ألماسة وردية عيار 59.6 قيراط مقابل 71.2 مليون دولار في دار سوذبي للمزادات هونغ كونغ.

والماس، الذي اشتراه صائغ المجوهرات في هونغ كونغ تشاو تاي فوك، وأطلق عليه اسم "سي تي إف بينك ستار"، لا يزال أغلى ماسة مصقولة من أي لون يتم بيعها في المزاد.

ويوم الأحد، بيع خاتم الماس الوردي الثاني على شكل قلب بأكثر من 50 مليون دولار من عملة هونغ كونغ، أي 6.5 مليون دولار، بينما تم شراء قلادة من الألماس بحوالي 21 مليون دولار من عملة هونغ كونغ، أي 2.7 مليون دولار.

ورغم من المبالغ الكبيرة المحققة، فقد أثرت جائحة فيروس كورونا على أسواق المجوهرات العالمية في العام الماضي. ووفقاً لبحث أجرته شركة "Bain & Co"، انخفضت عائدات مبيعات الماس عالمياً بنسبة 15% في عام 2020، بينما تراجعت مبيعات المجوهرات في الولايات المتحدة بنسبة 40% في الربع الثاني من العام.

نشر