من بينهم براد بيت.. هل ستصبح التنانير موضة الرجال؟

ستايل
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عندما وصل براد بيت إلى العرض الأول لفيلمه الجديد "Bullet Train" الشهر الماضي، تصدرت ملابسه المصنوعة من الكتّان عناوين الصحف العالمية.

وواصل الممثل، المعروف بأدائه لشخصيات فائقة الذكورية في أفلام مثل "Fight Club" و"Once Upon a Time in Hollywood"، إطلالته ذات اللونين الوردي والبني مضيفًا إليها لمسة ملفتة للنظر، إذ ارتدى تنورة.

أخبر بيت لاحقًا مجلة Variety عن السبب الكامن خلف إطلالته: "لا أعلم! سنموت جميعًا، لذلك دعونا نفسد الأمر".

وانضم بيت إلى قائمة متزايدة من النجوم الذين تم تصويرهم أخيرًا يرتدون تنانير محايدة بين الجنسين.

من بينهم براد بيت.. هل ستصبح التنانير موضة الرجال؟
صورة لاعب كرة السلة راسل وستبروك، مرتديًا تنورة خارجًا من عرض توم براون، في إصدار ربيع وصيف 2022 من أسبوع الموضة في نيويورك. , plain_textCredit: Credit: Daniel Zuchnik/Getty Images

تكتسب هذه الظاهرة خارج هوليوود قوة جذب منذ سنوات، وفقًا لكارل ر. فريند، مسؤول في The Skirt Café.

ويُعد The Skirt Café منتدىً عبر الإنترنت مخصّص لتنانير الرجال.

ويعتقد فريند أنه يتم إيلاء اهتمام "غير مبرر" بالمشاهير الذين يرتدون التنورة.

ورغم أن التنانير شائعة في الملابس النسائية، إلا أن الرجال ارتدوها في مراحل مختلفة من التاريخ.

وهذا ما تنقله التماثيل اليونانية والرومانية القديمة، بينما تم ارتداء المزيد من الإصدارات المعاصرة في دول البلقان مثل ألبانيا، التي تعتبرها زيًا وطنيًا.

إلى ذلك، تعتبر الملابس التي تشبه التنورة الرجالية جزءًا من الخزائن اليومية، في أجزاء كثيرة من العالم.

من بينهم براد بيت.. هل ستصبح التنانير موضة الرجال؟
صورة أحد ضيوف المصمم درايز فان نوتن، خلال عرض ربيع وصيف 2023. , plain_textCredit: Credit: Edward Berthelot/Getty Images

ويرتدي الرجال السارونغ، تنورة ملفوفة تزينها نقوش زاهية، في إطار ثقافة منتشرة في جميع أنحاء آسيا، والشرق الأوسط، وأفريقيا، وجزر المحيط الهادئ.

واشتهر نجم كرة القدم ديفيد بيكهام بارتدائه السارونغ المخطط، عام 1998.

ورغم سخرية وسائل الإعلام منه، قال بيكهام في مقابلة لاحقة: "هذا شيء لم أندم عليه أبدًا، لأنني اعتقدت أنه يبدو رائعًا وسأظل أرتديه".

موجة جديدة

في السنوات الأخيرة، يمكن ملاحظة عناصر الأنوثة التي نجدها بشكل منتظم في خزانات جيل الألفية الأصغر سنًا، مثل المغني هاري ستايلز.

وثمة مواقع الكترونية مثل ASOS وMr Porter وCettire وSSENSE تبيع تنانيرًا للرجال.

وفي الواقع، لا يمكن تمييزها كثيرًا عن تصاميم الملابس النسائية لولا عارضي الأزياء الذكور.

ساعد عالم الموضة أيضًا بتطبيع تنانير الرجال، حيث استقدم مصممون مثل دريس فان نوتن، وراف سيمونز عارضي أزياء إلى مدارجهم يرتدون التنانير، خلال السنوات الأخيرة.

وقال مدوّن الموضة، شيفام بهاردواج: "التنانير أو أي قطعة من الملابس لا تحدّد جنسك.. تُصنع الملابس للتعبير عن مشاعرك على مرأى من الناس في العالم".

من بينهم براد بيت.. هل ستصبح التنانير موضة الرجال؟
صورة المغني ليل ناز إكس، وهو يرتدي تنورة وردية معدنية خلال حفل موسيقي. , plain_textCredit: Credit: Jason Koerner/Getty Images

ويأمل فريند، وهو متزوج من امرأة، في دحض فكرة أن التنانير مرتبطة بتوجهات جنسية محددة، قائلاً: "الكثير من الناس يفترضون خطأً حول ذلك".

وأضاف أن مستخدمي The Skirt Café يشكلون "مجتمعًا غير راغب في التخلي عن رجولتنا أو نبذها" لمجرد ارتداء التنانير.

ومع ذلك، فإن وصمة العار بين الجنسين تجعل ارتداء التنانير في الأماكن العامة احتمالًا مخيفًا لكثير من الرجال، وأولئك الذين يظلون أقلية.

من بينهم براد بيت.. هل ستصبح التنانير موضة الرجال؟
صورة بيلي بورتر في حفل توزيع جوائز الأوسكار عام 2020. , plain_textCredit: Credit: Santiago Felipe/Getty Images

ظهر شغف فريند بالملابس في منتصف الثمانينيات، عندما رأى رجلاً في قطار يرتدي تنورة بيضاء طويلة.

ولفترة طويلة، شعر بالتردد بشأن دمج التنانير في خزانة ملابسه اليومية بسبب وظيفته في "دور يتعامل مع العملاء بشكل واضح".

وفي نهاية المطاف، أخذ زمام المبادرة في عام 2002، عندما صنع تنورة قصيرة خاصة به من قماش تخلصت منه زوجته.

ويستذكر قائلاً: "في المرة الأولى التي عملت فيها على الخروج من المنزل، كنت مدمنًا على الفكرة لأنها كانت المرة الأولى التي شعرت فيها بالنسيم بين ساقي منذ عقود".

وقال بهاردواج: "لقد غيرت تلك التنورة حياتي حرفيًا وساعدتني في التعبير عن نفسي بأفضل طريقة ممكنة".

وبينما قال بهاردواج إن المجتمع الهندي أمامه "طريق طويل للغاية" عندما يتعلق الأمر بقبول الرجال وهي مرتدية التنانير، فقد حظي بالثناء في الشارع الذي يعيش فيه في ولاية أتر برديش، شمال الهند.

وأوضح أنه سعيد بارتداء هذه الملابس في حياته اليومية، وليس فقط على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتابع: "اعتقدت أنه لن يتقبلني أحد مرتديًا تنورة، لكن الناس أثبتوا أنني مخطئ وتقبلوني بأذرع مفتوحة".