الطباعة ثلاثية الأبعاد تستخدم لصناعة قطع سيارات "فورمولا 1"

تكنولوجيا
نشر
شاهدوا تصميم أول سيارة كهربائية تعمل بالذكاء الاصطناعي بالعالم
7/7شاهدوا تصميم أول سيارة كهربائية تعمل بالذكاء الاصطناعي بالعالم

كشفت السيارة في معرض "Mobile World Congress" الذي أقيم ببرشلونة هذا العام، وهنا يظهر المدير التنفيذي لشركة "Roborace"، دانيال سفيردلوف (يساراً) ومدير البيانات دانيال سايمون _الوسط) والمدير التنفيذي لسباقات "فورمولا إي"، أليخاندرو أغاغ (يميناً)

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- إن سيارات السباق تحتاج للتصليح بشكل مستمر ويجب استبدال القطع مرة بعد الأخرى للحرص على تقديم السيارة لأداء سريع في الحلبة.

لكن الحصول على هذه القطع قد يستغرق عدة أسابيع، لذا بدأ فريق من "فورمولا 1" باستخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد للحصول على هذه القطع.

وتمكن فريق "McLaren Racing Limited" من الحصول على جناح خلفي في أسبوع ونصف بالطباعة ثلاثية الأبعاد، مقارنة بفترة انتظار تقدّر بخمسة أسابيع للحصول على قطعة مطابقة بالطرق التقليدية.

الطباعة ثلاثية الأبعاد تستخدم لصناعة قطع سيارات "فورمولا 1"

قد يهمك أيضاً.. فورد تحاول طباعة قطع سياراتها بالأبعاد الثلاثية

وأشار مدير التصميم والتطوير بالفريق، نيل أوتلي إلى أن الحصول على القطع مبكّراً تساعد في استغلال الوقت والتحضير للسباقات.

01:06
طباعة ثلاثية الأبعاد + روبوتات = مستقبل الصناعة؟

ويملك فريق "McLaren" ثلاث طابعات ثلاثية الأبعاد من تصنيع "Stratasys" في المكاتب الواقعة خارج العاصمة البريطانية، لندن، كما يصحب أعضاء الفريق طابعةً واحدة معهم خلال السفر، وقد عملوا على طباعة 50 قطعة إلى الآن.

و.. هذه السيارة من شفروليه تحول الوقود إلى ماء!

وللحصول على الجناح، قام الفريق بطباعة الشكل الملائم بالطابعة ثلاثية الأبعاد التي استخدمت البلاستيك، ومن ثم غلّف الجناح بألياف الكربون وبالخطوة الأخيرة أذيب البلاستيك الداخلي ليظل الإطار الخارجي، للحصول على الوزن الخفيف الذي تتميز به ألياف الكربون للحصول على السرعة المطلوبة.  

وهنالك فرص مستقبلية لتطوير هذه القطع بخطوات لاحقة، إذ ستسمح هذه التكنولوجيا للمهندسين بوضع لمساتهم التجريبية على القطع المختلفة،  ما قد يعني رفع درجة الأداء وزيادة السرعة على حلبات السباق، وقد يساهم بتوفير فرصٍ أكبر للفوز. 

الطباعة ثلاثية الأبعاد تستخدم لصناعة قطع سيارات "فورمولا 1"
نشر