ما الذي يمكننا توقعه بعالم التكنولوجيا في 2018؟

تكنولوجيا
نشر
ما الذي يمكننا توقعه بعالم التكنولوجيا في 2018؟
6/6ما الذي يمكننا توقعه بعالم التكنولوجيا في 2018؟

البرمجيات هي مستقبل التصوير

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- لقد شهد قطاع التكنولوجيا عاماً أسود بانتشار القصص حول التحرش الجنسي، لكن وفي الوقت ذاته شهدنا قدوم العديد من الأدوات الجاذبة والتحديثات المتوقعة، لكن ما هي أنواع الإثارة التي يحملها عام 2018 في جعبته؟ لنكتشف الأمر سوياً بمعرض الصور أعلاه

وصف الصور:

الصورة 2: كان من المفترض أن يطغى الواقع الافتراضي حول العالم لكن وضع معدات على الرأس للنظر إلى مقاطع فيديو مصممة لمشاهدة 360 درجة لم يصل الحد المطلوب، لكن هنالك فرص واسعة لاستخدام الواقع المُدمج بشكل أوسع خلال العام القادم.

ويتمثل الواقع المُدمج أو المعزّز بإمكانية إضافة صور افتراضية على العالم الواقعي باستخدام عدسات الأجهزة الذكية، وستعمد الشركات إلى تقديم تطبيقات لمستخدمي الأجهزة السريعة لحد ما ليتمكنوا، وبتلك البساطة، من تحميل التطبيق والاستمتاع بالتكنولوجيا.

الصورة 3: في هذا العام ستسير الروبوتات في الشوارع، وليس بشكل قد يدعونا للشعور بالذعر بتاتاً، إذ طوّرت عدد من الشركات روبوتات للتجول بين أروقة الفنادق والمستشفيات ومحاربة الجرائم في مراكز التسوق أو توصيل الطعام لأماكن قريبة.

وتحوي هذه الروبوتات مزيجاً من تقنية تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية "GPS" وأجهزة الاستشعار وكاميرات للتحرك دون الاصطدام بالمشاة.

لكن هذه الروبوتات تعرضت لانتقاد واسع، إذ تعرض أطلقت شركة "SF SPCA" روبوت إلى المضايقة عند إطلاقه لإخلاء مناطق انتشر بها المشرّدون ليطيح به السكان المحليّون أرضاً ويلطّخوه بالغائط ، كما وافقت سان فرانسيسكو على قوانين للحد من عدد روبوتات خدمة التوصيل، وقد يزداد عدد هذه الروبوتات إن لم تسقط داخل نوافير المياه! .. شاهد ما نعنيه: سخرية بوسائل التواصل بعد هلاك روبوت "غرقاً"!

الصورة 4: قد تصل منزلك في بعض الأحيان وتجد بأنك تلقيت زيارة من موظف شركة تكنولوجية، إذ أطلقت شركة "أمازون" هذه الموضة الغريبة في بداية عام 2017، بخدمة تسمح لموظفي توصيل الطلبات بالدخول إلى منزل الزبائن باستخدام قفل ذكي خاص، ما قد يعني توقيع المزيد من اتفاقيات التعاون بين شركات التكنولوجيا وشركات تجهيز المنازل الذكية قريباً.

الصورة 5: انتشرت مساهدة "أمازون" الرقمية "أليكسا" بشكل واسع، لتبدأ أبرز الأسماء بعالم التكنولوجيا بالتنافس بتقديم مساعديهم الرقميين، والتي تظهر أصواتهم من خلال سماعات ذكية.

وفي عام 2018 ستتنازع شركات مثل "غوغل" و"أمازون" للتوصل إلى حلٍّ موحّد للأنظمة الصوتية، بعد حظر "غوغل" مراراً تطبيقها "يوتيوب" من أجهزة "Echo Show"، اتفق الطرفان أخيراً، التفاصيل: ما هي طبيعة المعركة الشرسة بين "أمازون" و"غوغل"؟

اقرأ أيضاً: ما هي السماعات الذكية؟ ولماذا نشهد انتشارها بكل مكان؟

الصورة 6: ركّزت معظم النسخ الجديدة للهواتف على تحسين جودة الكاميرا، برفع كثافة البكسلات أو وضع جهاز استشعار أكبر في مساحة محدودة، لكن بعض الشركات مثل "غوغل" تعمل على رفع جودة الصور باستخدام البرمجيات، إذ يمكن لهاتف "Pixel 2" الذكي تحديد الجسم المراد تصويره وإضافة خلفية مشوّشة لإضفاء عمقٍ على الصورة، وقد أطلقت الشركة مؤخراً عدة تطبيقات مخصصة للتصوير بالأجهزة الذكية، اقرأ: غوغل تشجع مستخدميها على التجربة بتطبيق صورها الجديد

نشر