"فيسبوك" تعتذر بعد إظهار اقتراحات لاستغلال الأطفال جنسياً عبر محرك البحث

تكنولوجيا
نشر
"فيسبوك" تعتذر بعد إظهار اقتراحات لاستغلال الأطفال جنسياً عبر محرك البحث
01:00
10 حقائق طريفة لا تعرفها عن فيسبوك

نيويورك، الولايات المتحدة الامريكية (CNN)-- اعتذرت شركة "فيسبوك"، الجمعة، عن اقتراح أداة تعبئة البحث الآلية لعناوين تقترح الاستغلال الجنسي للأطفال.

فعندما طبع مستخدمو المنصة كلمة "video of" في محرك البحث للمنصة، ظهرت اقتراحات لفتيات يافعات بأوضاع جنسية.

وشارك بعض المستخدمون لقطات من شاشات البحث عبر تويتر، وقال متحدث باسم "فيسبوك" لـ CNN: "نحن آسفون للغاية لما حصل،" مضيفاً: "سرعان ما أدركنا هذه التوقعات المهينة أزلناها."

وذكرت الشركة بأن التنبؤ الآلي للبحث قد يعكس ما يبحث عنه الآخرون، ولا يعكس بالضرورة محتوى المنصة، وذكرت الشركة بانها تحقق بكيفية ظهور هذه الاقتراحات.

"فيسبوك" تعتذر بعد إظهار اقتراحات لاستغلال الأطفال جنسياً عبر محرك البحث

وقال المتحدث: "لا نسمح بظهور صور أو فيديوهات بطبيعة جنسية إباحية، ونحن ملتزمون بإبقاء هذا المحتوى بعيداً عن موقعنا."

واضاف جوناثان مورغان، مؤسس شركة "New Knowledge" المتخصصة بتتبع انتشار المعلومات المغلوطة عبر الإنترنت، أنه من المحتمل وقوع تلاعب بمعادلات "فيسبوك" الخوارزمية بمحاولة منسّقة لتغيير توقعات محرك بحث الموقع.

وأكد مورغان على أن "اقتراحات البحث تبنى على أساس تاريخ البحث المجمّع من المستخدمين، وليس المحتوى ذاته،" مضيفاً: "إن بحث أشخاص كثر عن جملة غير مألوفة آلياً خلال فترة قصيرة من الزمن، فإن الأنظمة الآلية تقرر بانها ستقترح الكلمات المماثلة للمستخدمين الآخرين، لاعتقادها بأن تلك الإقتراحات رائجة."

وتجدّدت الانتقادات نحو المنصة بسهولة التلاعب بها، بالأخص في الولايات المتحدة، لتطفو مجدداً الاتهامات التي وجهت لـ "فيسبوك" التي قدرت بان أكثر من 120 مليون أمريكي رأوا الإعلانات التي روجتها جهات روسية، والتي استخدمت "فيسبوك" لنشر محتوى للتفريق وإحداث ضجة بأوساط المجتمع الأمريكي في الفترة ما بين 2014 وحتى 2017، لتتهم السلطات الأمريكية 13 مواطناً روسياً من قبل التحقيق الذي أجرته لجنة المستشار الخاص روبرت مولر في فبراير/شباط عام 2018.

نشر