"تاج الملوك" و"شعيبيات" و"حلاوة الجبن".. أطيب المأكولات وحلويات الشام الرمضانية

سياحة
نشر
هريسة الباشا
12/12هريسة الباشا

هريسة الباشا، وطعم غني بالمكسرات لا يقاوم.

دمشق، سوريا (CNN)-- جالت كاميرا CNN بالعربية،  في سوق "الميدان- جزماتية"، حيث يجتمع  أبرز صنّاع الحلويات الشرقية في دمشق، ممن يتوارثون هذه المهنة أباً عن جد على مدى سنواتٍ طويلة تعود إلى مطلع القرن الماضي، وغالباً ما تجمع محلّاتهم بين الطبخ وصناعة الحلوى، ويطلقون عليها اسم المطبخ، ويقدمون فيها أيضاً أصناف الطعام الدمشقي الشهيرة مثل "الكبب"، و"الأوزي" (رقائق العجين المحشورة بالأرز والبازيلاء وقطع اللحم)، والمناسف والفتّات، بأنواعها.

ويشهد السوق ازدحاماً كبيراً على مدار العام، خاصّة في رمضان، حيث يتنامى الطلب على الحلويات الرمضانية، والتي تتنوع بين "العوّامة،" و"المشبّك،" و"القطايف" (المحشوة بالقشطة، أو الجوز، أو الفستق الحلبي)، و"المعروك" بحشوات جوز الهند، والتمر، والشوكولا، والفاكهة المجففة، و"الغريبة" المحشوةّ منها بكريما القشطة، أو السادة، ومختلف أصناف الكنافة تبعاً لحشواتها، وطرق إعدادها (النابلسية بالجبن، والمغشوشة، والمبرومة، والعصمليّة، والفيصليات). ويفتنن صنّاع رقائق عجينة البقلاوة بتقديم أصنافها التي تأخذ أشكالاً مختلفة، أشهرها في رمضان (النموّرة، والنهش، والوربات)، وتعتبر "الهريسة" المزينة بشتى أنواع المكسرّات من أطيب ما يعدّه صنّاع الحلوى في سوق "الميدان- جزماتية"، الذين باتوا يقدمون مؤخراً أصناف حلوى اشتهرت فيها مدن سوريّة أخرى كحلاوة الجبن، و"الشعيبيّات."

 

نشر