"مدينة فاضلة" لمحبي القهوة في عمق طبيعة لاوس

سياحة
نشر
"مدينة فاضلة" لمحبي القهوة في عمق طبيعة لاوس
7/7"مدينة فاضلة" لمحبي القهوة في عمق طبيعة لاوس

تنتج لاوس اليوم بين 20 ألف و25 ألف طن من القهوة سنوياً، نصفها فقط من نوع أرابيكا والنصف الآخر روبوستا. ورغم أن زراعة الروبوستا تعتبر أسهل، إلا أن الأرابيكا تنتج قهوة طعمها ألذ.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تتميز الكثير من مناطق زراعة البن في العالم بالنقاء والمثالية سواء في كولومبيا أو كينيا.

قد يعجبك أيضا.. وأفضل خطوط طيران للعام 2016 هي...

ولا شك بأن هضبة بولافن في جنوب لاوس، ليست استثناء لهذه المناطق الخلابة، إذ تقع المنطقة في الجزء السفلي من فوهة بركان خامد وعملاق على ارتفاع 1300 متر في الشمال الشرقي من محافظة تشامباساك في جنوب غرب لاوس، بالقرب من الحدود التايلاندية والكمبودية والفيتنامية، وتتميز بمناخها البارد نسبياً وأمطارها الغزيرة.

وقد حازت المنطقة على سمعة مزدهرة، ليس فقط لجودة حبوب البن التي تنتجها، وإنما لمناظرها الطبيعية المذهلة والثقافات العرقية المختلفة التي تجعلها من بين أفضل وجهات رحلات البر في جنوب شرق آسيا.

قد يهمك أيضا.. رحلة سفاري وكأنك في كوكب آخر... أهلاً بكم في يوتا

وتعتبر هضبة بولافن بمثابة "الأرض المثالية" لمزارعي البن، إذ تتميز المنطقة بمناخ مثالي وخصوبة تربة عالية لزراعة هذه الحبوب "السحرية." 

وقد أدخل الفرنسيون القهوة لأول مرة إلى هذه المنطقة من فيتنام في أوائل القرن الـ20، لزيادة الربح في هذا الجزء من إمبراطوريتهم آنذاك.

وأيضا.. كأس من النبيذ ومناظر خلابة.. هذه أجمل "دروب" العالم

ورغم مواصلة الحرب والحرمان الاقتصادي الذي تعاني منه لاوس في وقتنا الحالي، ما زالت هذه المنطقة "جوهرة" خلابة ومنطقة زراعية تتميز بمناظرها الطبيعية.

تعرّفوا أكثر إلى هضبة بولافن في لاوس في معرض الصور أعلاه:

شاهد أيضا.. هكذا تصطاد الأسماك بالذباب في الأنهار الجليدية

نشر