نساء ورجال يتنافسون لقطع ماراثون إربيل الدولي في كردستان العراق

سياحة
نشر
نساء ورجال يتنافسون لقطع ماراثون إربيل الدولي في كردستان العراق
8/8نساء ورجال يتنافسون لقطع ماراثون إربيل الدولي في كردستان العراق

وتمكّن بعض المتسابقين الأجانب من الوصول إلى إربيل، ومشاهدة جانب غير معتاد للعراق. ويقول مارك كريفن، وهو عدّاء بريطاني شارك في الماراثون: "فعالية الركض تجعل المنطقة تبدو طبيعية أكثر."

دبي، الإمارات العربية لمتحدة (CNN)-- لا تعبر مسارات كثيرٍ من الماراثونات تحت لافتات كُتب عليها أسماء مدنٍ كالموصل أو بغداد.

ومن النادر أيضاً إيجاد ماراثونٍ تحميه قوات البيشمركة الكردية، والتي أدت دوراً أساسياً في محاربة تنظيم الدولة في العراق.  

لكن، قد تكون تلك الأمور طبيعية جداً في ماراثون موجودٍ في العراق، وفي إقليم كردستان بالتحديد. 

قد يهمك أيضاً: العلماء يكتشفون تجويفاً غامضاً في الهرم الأكبر في الجيزة

وأُقيم ماراثون إربيل الدولي للمرة الأولى في العام 2011، ليصبح أحد الفعاليات الترفيهية في المنطقة.  

ونُظّمت الفعالية بشكل سنوي منذ ذاك العام، باستثناء العام 2014، حين استولت قوات داعش على مناطق لا تبعد أكثر من ساعة واحدة عن عاصمة إقليم كردستان العراق، إربيل. 

واليوم، وبعدما عاد القتال المسلّح للاقتراب من إربيل مجدداً-- لكن هذه المرة ما بين القوات الفدرالية العراقية وقوات البيشمركة الكردية-- أُلغي السباق الذي يبلغ طوله 42 كيلومتراً. 

قد يهمك أيضاً: متحف "إيف سان لوران مرّاكش".. كيف أثرت "المدينة الحمراء" على أعمال المصمم الفرنسي؟

وبعد استفتاء الاستقلال الذي جرى في إقليم كردستان العراق في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، وما أثاره من جدل واسع، أمرت بغداد بمنع الرحلات الدولية في مطارات كردستان، ما جعل الوصول إلى الماراثون صعباً للمشاركين المقيمين في دولٍ أجنبية. لكن، بلغ عدد المشاركين المقيمين في الخارج 550 مشاركاً، قدموا إلى إربيل بحلم قطع السباق كاملاً.  

أيضاً، لم يتمكن بعض العراقيين الراغبين بالمشاراكة من الوصول إلى إربيل، نظراً إلى العمليات العسكرية على الحدود ما بين أراضي الإقليم والعراق. 

وبلغ مجموع المشاركين بالماراثون ألفي شخص، شاركوا في سباقات الـ 5 كيلومترات والـ 10 كيلومتر. ومثّلت النساء 20 في المائة من المشاركين. وفي العام الماضي، بلغ عدد المشاركين في الماراثون خمسة آلاف شخص.

قد يهمك أيضاً: في قلب قرية مهجورة بالأردن.. أقصى درجات حسن الضيافة في "أصغر فندق في العالم"

وفي حديث مع CNN، قال أحد منظمي الماراثون، عبد الستار يونس: "شعرنا بأهمية الصمود، والاستمرار بإقامة النشاطات الأقصر مسافة لهذا العام، لنُري العالم أن هناك حياة في إربيل، ولتقديم رسالتنا حول السلام." 

وأضاف: "بالطبع، أمِل العراقييون الذين وصلوا إلى إربيل بركض الماراثون كاملاً، إلا أن أملهم قد خاب. لكنهم تفهّموا قرارنا بإلغائه. وإن شاء الله، سنقيم الفعالية كاملة العام المقبل."

وبتاريخ الـ 27 من أكتوبر/ تشرين الأول أقيم السباق.   

ولحق المصورون التابعون للقنوات التلفزيونية المحليّة المشاركين بالسيارات.

قد يهمك أيضاً: محمصة بن في دبي تقدم أغلى كوب قهوة بالعالم حصرياً.. كم يبلغ سعره؟

ويختلف هذا السباق كثيراً عن ماراثون طهران، الذي منع النساء من المشاركة في ماراثون الـ 42 كيلومتراً، بسبب القوانين الصارمة في البلاد، والتي تنص على الفصل ما بين الجنسين، تماشياً مع السلطات الإسلامية المحافظة في البلاد. 

لكن، يعتبر إقليم كردستان العراق متنوعاً دينياً وعرقياً، خاصة وأن من سكانه المسيحيين والأيزيديين والمسلمين السنة والشيعة. 

ويضيف عبد الستار: "يمكن للنساء ارتداء ما يحلوا لهم عند الركض...لديهنّ حرية الاختيار هنا."  

وتقول المتسابقة أمل خضر، والتي فازت بسباق الـ 10 كيلومتر: "كردستان مكان عظيم للنساء." وسافرت خضر من مدينة كركوك العراقية، حيث مركز الصراع ما بين القوات الكردية والقوات العراق، للمشاركة بهذا السباق.

قد يهمك أيضاً: شاهد.. أبرز محاولات السعوديات للحصول على حق قيادة السيارات منذ 1990

وأقيم السباق تحت رايات إقليم كردستان العراق، وأنغام الموسيقى. وأُستهلّت حفلة توزيع الجوائز باستعراض للفنون القتالية. 

وتمكّن بعض المتسابقين الأجانب من الوصول إلى إربيل، ومشاهدة جانب غير معتاد للعراق. ويقول مارك كريفن، وهو عدّاء بريطاني شارك في الماراثون: "فعالية الركض تجعل المنطقة تبدو طبيعية أكثر." 

وأضاف: "عندما أخبرت الناس بأني قادم إلى هنا، توقعوا أني قادمٌ للركض حول إربيل بمفردي. لدى الكثيرين نظرات مغلوطة حول ماهية هذا المكان." 

ووصل كريفن إلى إربيل عن طريق السفر براً من جنوب تركيا، المتاخمة لإقليم كردستان العراق. 

وتشاهدون صوراً من الفعالية في المعرض أعلاه: (اضغط على الصور لقراؤة المزيد)

نشر