في خطوة مفاجئة..السعودية تسمح للسياح غير المتزوجين بمشاركة غرف الفنادق

سياحة
نشر
السعودية تسمح للسياح الغير المتزوجين بمشاركة غرف الفنادق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تسعى المملكة العربية السعودية إلى فتح أبوابها أمام السياحة الدولية، بعد أن أطلقت، الشهر الماضي، برنامج جديد للتأشيرة السياحية، يضم 51 دولة من حول العالم. ولكن ما هي الخطوة غير المتوقعة التي تتخذها السعودية لجذب السياحة الدولية؟  

وتخطو المملكة خطوة جديدة وغير مسبوقة نحو تشجيع السياحة الدولية، وذلك من خلال السماح للسياح الأجانب غير المتزوجين بمشاركة غرف الفنادق أثناء تواجدهم في البلاد.

رجال ألمع في المملكة العربية السعودية

تحتوي قرية رجال ألمع الجبلية على 60 قصراً طينياً وأعيد تأهيلها من قبل هيئات السياحة باعتبارها واحدة من مناطق الجذب الرئيسية في المملكة العربية السعودية

وأكد متحدث رسمي لـCNN، ما جاء في تقرير صحيفة عكاظ السعودية، أن "الهيئة السعودية للسياحة والتراث الوطني وافقت مؤخراً على اللوائح الجديدة للإقامة السياحية".

مشروع البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية

سيحول مشروع البحر الأحمر واسع النطاق بالمملكة العربية السعودية منطقة ساحلية إلى منتجعات شاطئية وصحراوية وجبلية فاخرة

وكان على السياح، سابقاً، تقديم وثيقة تثبت علاقة الزواج قبل السماح لأي ثنائي بمشاركة غرف الفنادق. ولا يزال يتعين على المواطنين السعوديين القيام بذلك، ولكن تم تيسير القواعد للزوار الدوليين.

القصر الفريد في مدائن صالح بالمملكة العربية السعودية

يقع هيكل القصر الفريد من الحجر الرملي والمصنف ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو في محافظة العلا شمال غرب المملكة العربية السعودية

وللمرة الأولى، ستتمكن النساء، اللاتي يسافرن بمفردهن، من حجز غرف الفنادق، ولكن سيبقى من المتوقع منهن الالتزام بارتداء ملابس محتشمة، وفقاً لقواعد التأشيرة الجديدة.

مدينة جدة التاريخية في المملكة العربية السعودية

يحتوي ميناء البحر الأحمر الذي يعود للقرن السابع على المزيد من العجائب المدونة من قبل اليونيسكو

وفي السابق، كان يتعين على الزائرات اللواتي بأتين لأداء فريضة الحج أن يرافقهن "محرم"، إذا لم تتجاوز أعمارهن الـ 45 عاماً.

حي الطريف في المملكة العربية المتحدة

يعود تاريخ القلعة مع المباني إلى القرن 15 وهي اليوم أحد مواقع اليونيسكو للتراث العالمي الخمسة في المملكة

وتأمل السعودية في جذب 100 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2030، حيث تساهم السياحة بنسبة 10٪ من إجمالي الناتج المحلي.

وتستثمر السعودية مليارات الدولارات في بناء منتجعات جديدة، وحدائق ترفيهية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على كنوزها من المواقع الأثرية.

ويزور السعودية سنوياً ما يقارب مليوني مسلم لإقامة شعائر فريضة الحج.

وبموجب القواعد الجديدة، يجوز للزوار من المسلمين دخول البلاد لأداء مناسك العمرة باستخدام تأشيرة سياحية، ولكنهم سيحتاجون إلى تأشيرة الحج والعمرة أيضاً.

 

 
 
 
 

 

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر