في الإمارات..قصص أبواب مهجورة وهدية من الشيخ زايد يرويها مطعم بأبوظبي

سياحة
نشر
قصص أبواب مهجورة وهدية من الشيخ زايد..يرويها هذا المطعم الإماراتي بأبوظبي
02:19
قصص أبواب مهجورة وهدية من الشيخ زايد..يرويها هذا المطعم الإماراتي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- من مطبخ جدتها إلى عالم مليء بالمأكولات الإماراتية الشهية، قررت الشابة الإماراتية شيخة الكعبي، أن تنقل المذاق الإماراتي الأصيل وحكايات أجدادها التي مر عليها الزمن، في مطعم يحفظ التاريخ الإماراتي بأسلوب عصري.

حكاية افتتاح المطعم 

وقرّرت الشابة الإماراتية، أن تجمع الأبواب القديمة المرمية في أنحاء أبوظبي وضمها إلى تصميم المكان، كما اعتمدت على استرجاع الذكريات القديمة في الإمارة من خلال استخدام الكراسي الخشبية من مدارس مهجورة وكتابة بعض المقولات الشعبية على جدران المطعم.

التصميم الداخلي 

ولا يخلو المكان من البصمة التي تركها مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، إذ جمعتها الصدفة بباب منزل، اكتشفت لاحقاً من صاحبه، أنه بمثابة هدية مُنحت للرجل آنذاك من قبل الشيخ زايد.

وصفات الطعام 

واستذكرت الكعبي الفترة الأولى من جمع المقادير والوصفات، موضحة أن العملية كانت صعبة بعض الشيء لأنها حصلت على الوصفات من عائلتها وأمهات صديقاتها، مما يعني أن المقادير اختلفت من شخص إلى آخر، مضيفة أن التحدي الأكبر، كان في طريقة الحصول على المعايير، إذ كانت أمها وجدتها وغيرهن من النساء يعتمدن على حاسة التذوق لتقييم المقادير.

ويقدم المطعم الإماراتي المتواجد في أبوظبي، أنواعاً مختلفة من الأطعمة الإماراتية الأصيلة، كما أنه يستقبل الأشخاص من شتى الجنسيات، ولكن ما تفتخر به الكعبي، هو رؤية الأمهات الإماراتيات والجدات بلباسهن التقليدي خلال زيارتهن للمطعم.

 

 

 

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر