ما هي سياسات السفر التي يدعمها الاتحاد الدولي للنقل الجوي ما بعد فيروس كورونا؟

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ما هي السياسات التي يدعمها الاتحاد الدولي للنقل الجوي للسفر ما بعد "كوفيد-19"؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بعد أن اتخذت معظم شركات الطيران الأمريكية سياسات جديدة من شأنها توفير راحة وسلامة المسافرين وسط جائحة فيروس كورونا، أعلن الإتحاد الدولي للنقل الجوي رفضه لسياسة حجب مقاعد صف الوسط على متن الطائرات، وبدلاً من ذلك، أوصى بارتداء الركاب وأفراد الطاقم الكمامات على متن الطائرة.

وأصدر الاتحاد بياناً رسمياً حول وضع السفر الجوي ما بعد "كوفيد-19" في 5 مايو/أيار.

وبحسب البيان، تشير الأدلة إلى أن خطر انتقال العدوى على متن الطائرة منخفض. 

وجاء في البيان: "ارتداء الكمامات من قبل الركاب والطاقم سيقلل من هذه المخاطر المنخفضة، وسيجنب الزيادات الكبيرة في تكلفة السفر الجوي التي ستجلبها إجراءات التباعد الاجتماعي على متن الطائرة".

وسيؤدي حظر مقاعد محدّدة إلى الحد من عدد التذاكر التي يمكن لشركة طيران بيعها، مما يقلل من ربحها الضئيل بالفعل. وفي الوقت ذاته، فإن ارتداء الكمامات على نطاق واسع يعني أنه يمكن ملء جميع المقاعد.

وقال المدير العام لإتحاد النقل الجوي الدولي، ألكسندر دي جونياك لـ CNN إنه في ظل هذه الظروف، لا توجد شركة طيران قادرة على النقل الجوي وربح المال على متن هذه الرحلات.

ومن المرجح تمرير هذه التكاليف للعملاء على شكل تذاكر طيران أكثر كلفة.

وأشار البيان إلى أنه مقارنةً بعام 2019، ستحتاج أسعار تذاكر الطيران إلى الإرتفاع بشكل كبير، بنسب تتراوح بين 43% إلى 54% بحسب المنطقة، لمجرد تحقيق نقطة التعادل، أي تساوي النفقات مع الإيرادات.

وبدلاً من ذلك، يقدم الاتحاد الدولي للنقل الجوي اقتراحات أخرى حول الكيفية التي يمكن من خلالها لكل شخص الحفاظ على سلامته على متن الطائرة بمجرد استئناف السفر الجوي التجاري.

  • مطالبة جميع أفراد طاقم الطائرة والركاب بفحص درجات الحرارة قبل الصعود إلى الطائرة،
  • الحد من الحركة داخل المقصورة أثناء الرحلة
  • إجراء التنظيف العميق بكثافة أكبر
  • خفض خدمة تقديم الطعام على متن الطائرة من أجل تقليل الاختلاط بين الطاقم والركاب.

وفي الوقت الحاضر، لا يزال الخيار بيد المسافرين، وشركات الطيران، والمطارات لتحديد السياسات الخاصة بهم.

وأعلنت العديد من شركات الطيران الأمريكية، بما في ذلك خطوط "جيت بلو" الجوية، وخطوط دلتا الجوية وخطوط "فرونتير" الجوية أنها ستطلب من الركاب ارتداء أقنعة على متن رحلاتها.

ومع ذلك، خطت خطوط "فرونتير" الجوية خطوة أخرى إلى الأمام بالإعلان عن أنها ستضمن للركاب بقاء المقد الأوسط في صفهم حالياً في مقابل رسوم إضافية.

كما تتخذ بعض البلدان إجراءات على نطاق واسع.

وأعلن وزير النقل الكندي، مارك غارنو، عن قرار الطلب من جميع ركاب الطائرات في الرحلات من وإلى البلاد، بما في ذلك ركاب الترانزيت الذين لا يغادرون المطار بارتداء أي نوع من أنواع أقنعة الوجه. ودخلت هذه السياسة حيز التنفيذ في 20 أبريل/نيسان.

 

نشر