الفاكهة واللحوم معاً.. ما قصة طبق "التفاحية" الذي ذُكر في أول كتاب طبخ في مصر؟

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الفاكهة واللحم معاً بطبق مصري واحد اعتبره المسافرون خاصاً بالبلاد قديماً

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يعد رمضان شهراً مميزاً لمحبي الطبخ، حيث نجد ربة المنزل تبحث عن وصفات الطعام بين صفحات المجلات والكتب، لإعداد أصناف مختلفة وشهية لوضعها على مائدة الإفطار.

ونشرت وزارة السياحة والآثار المصرية مقطع فيديو جديد، عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستغرام"، يتمحور حول تاريخ الطبخ في مصر.

ويتحدث مقطع الفيديو عن طبق، تم ذكره في "أول كتاب عن الطبخ بمصر من القرن الرابع عشر الميلادي"، بحسب ما ذكره الموقع الرسمي لوزارة السياحة والآثار المصرية عبر الإنترنت، وهو طبق يعرف باسم "التفاحية".

وتتألف "التفاحية" من مزيج اللحوم والتفاح، حيث وردت في أول كتاب يعرف باسم "كنز الفوائد في تنويع الموائد". وأشارت وزارة السياحة والآثار المصرية إلى أن استخدام الفاكهة واللحوم معاً في طبق واحد، كان أمراً خاصاً بالبلاد، في ذلك الوقت.

وأوضح مقطع الفيديو المنشور على "إنستغرام" أن معظم الوصفات المصرية، في العصور الوسطى، كانت تتألف من اللحم أو الدجاج المطبوخ مع أحد أنواع الفاكهة. وبالتالي، تُعرف وصفة الطعام باسم الفاكهة نفسها.

وكان يتفاجأ المسافرون عند زيارتهم لمصر، في القرن الرابع عشر، بوجود هذه الوصفات التي تجمع بين الحلو والحامض، معتبرين أنها جزء من شخصية المطبخ المصري، لأنها غير مألوفة في البلاد الأخرى.  

ولا تحتاج هذه الوصفة سوى إلى اللحم البقري، والتفاح الأخضر الطازج المقطع، إضافة إلى الزبدة، والبصل، والثوم، وخل التفاح، والسكر الأبيض، مع مجموعة من البهارات المختلفة. 

ويُذكر أن موقع وزارة السياحة والآثار المصرية قد نشر سابقاً "أقدم وصفة طهي مكتوبة معروفة من مصر"، أي وصفة طبق العدس. 

ويعود تاريخ هذا الطبق إلى القرن الثالث بعد الميلاد، وتم العثور على الوصفة وهي مكتوبة على قطعة من ورق البردي باللغة اليونانية. وتجسد هذه الوصفة استمرارية استخدام هذا المُكوّن في مختلفة الأزمنة، وبطرق مختلفة أيضاً.

نشر