من "بوابة الجحيم" المشتعلة إلى "وادي الموت".. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالكرة الأرضية

سياحة
نشر
7 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أصبحنا نسمع الكثير من القصص عن متسلقي الجبال الذين نجحوا في الوصول إلى قمم مثل إفرست، وكليمنجارو، ودينالي، وغيرها. ومع أن السعي لتسلق القمم ليس بالأمر السيء، إلا أن هناك ما يستحق النظر إليه أسفل هذه القمم أيضاً. 

وإذا أردت استكشاف مناطق تتميز بتاريخ غريب، وأخرى تتميز بمياهها العلاجية وأشكالها الغريبة، إليك 10 من أكثر بقاع الأرض انخفاضاً. 

البحر الميت، الأردن/إسرائيل: 431 متراً تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

البحر الميت.

وتُعد أدنى نقطة في الأرض واحدة من أكثر المسطحات المائية جمالاً وملوحةً، وجذبت المياه الفيروزية للبحر الميت العديد من السياح لميزاتها العلاجية منذ زمن طويل. 

ورغم أن الأسماك لا تستطيع العيش في البحر الميت، إلا أنه يمكن للبكتيريا والطحالب، و80 نوعاً من الفطريات، النجاة في البيئة التي يوفرها.

بحر الجليل، إسرائيل: 209 متر تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

بحر الجليل أو بحيرة طبريا.

يُعد بحر الجليل، أو بحيرة طبريا، أدنى بحيرة للمياه العذبة في العالم، وهو يزدخر بالينابيع الساخنة التي توفر المياه للمنتجعات الصحية التي تتواجد عند شاطئ البحر.

واستقر البشر في هذه المنطقة منذ 400 ألف عام بسبب مناخها الجميل، وتربتها الخصبة، ومياهها الوفيرة.

واليوم، يقوم المزارعون بزراعة التمور، والخضار، والحمضيات فيها، بينما يستخرج الصيادون من البحر السردين، وسمك السلور، والسمك البلطي.

بحيرة عسل، جيبوتي: 157 متراً تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

بحيرة عسل.

وتعطي هذه البحيرة، والتي تتواجد داخل بركان صحراوي خامد، انطباعاً بأنها ترحب بالزوار. ومن بعيد، تبدو مياهها الفيروزية المتلألئة وشواطئها البيضاء جذّابة.

ولكن، حتى تصل إليها، يجب عليك المرور عبر بحيرة تُعرف باسم "حفرة الشياطين"، وعنق بركاني غريب الشكل.

وتبلغ درجة ملوحة البحيرة 10 أضعاف ملوحة المحيط، ولذلك، تترك البحيرة بقايا زيتية على من يدخلوها.

بحيرة "أيدينغ"، الصين: 155 متراً تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

بحيرة "أيدينغ".

تُعد هذه البحيرة أدنى نقطة في الصين، ويُترجم معناها بلغة الإيغور إلى "بحيرة ضوء القمر"، وهي تتواجد في منطقة شينجيانغ التي تتمتع بالحكم الذاتي.

وتجذب هذه البحيرة العديد من السياح الفضوليين سواءً من الصين أو خارجها، وذلك بسبب قربها إلى ما يُشار إليه بـ"الجبال المشتعلة"، وهي واحدة من أكثر مناطق زراعة العنب شهرة في الصين، وغيرها من الأماكن الجذّابة.

منخفض القطارة، مصر: 133 متراً تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

منخفض القطارة.

يُعد هذا المنخفض مجرى ضخم في شمال غرب مصر، وسمّي بـ"القطارة" إشارةً إلى الواحات القليلة والمهمة التي تتناثر في المشهد الصحراوي للمنطقة.

وتوفر بعض الواحات مواطن للفهود النادرة التي تصطاد الغزلان.

وساعد الجزء الداخلي الناعم والإسفنجي للمجرى قوات الحلفاء على هزيمة الدبابات الألمانية خلال الحرب العالمية الثانية.

خندق "Karagiye"، كازاخستان: 132 متراً تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

خندق "Karagiye".

تكوّن هذا الخندق من انهيار كهوف الحجر الجيري بالقرب من بحر قزوين، وهو يتميز بنهر يتدفق من نبع تحت الأرض ليختفي في حفرة.

والغريب أنه يُكوّن سحب ماطرة خاصة به بسبب الخصائص الجيولوجية والهيدرولوجية الغريبة الذي يتمتع بها.

ويُترجم اسم هذا الخندق إلى "الفم الأسود"، ويقول بعض الأشخاص الذين استكشفوا المكان أن مزاج قاتم سيطر عليهم، وعانوا من الصداع، والغثيان، والقلق، ولكن شعر آخرون بالسلام والبهجة أثناء تواجدهم فيه.

منخفض "داناكيل"، إثيوبيا: 125 متراً تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

منخفض "داناكيل".

يُعد منخفض "داناكيل" واحداً من أكثر الأماكن خطورة على سطح الأرض، وتقوم طبيعة المكان البركانية بإطلاق حمض الكبريتيك، وتنبعث منها أيضاً غازات سامة، كما أنها تفرز الزيت الساخن.

ويمكنك حجز جولات لإستكشاف هذه البقعة الساخنة والعميقة، والتي نشأت بواسطة انحراف 3 لوحات تكتونية.

وإذا لم تستطع الانتظار لينهي إيلون ماسك صاروخه حتى تستطيع الذهاب إلى المريخ، فيُعد هذا المنخفض بديلاً مناسباً.

"Laguna del Carbon"، في الأرجنتين: 105 متر تحت مستوى سطح البحر

ومن السهل الوصول إلى هذا المكان، الذي يُشار إليه بـ"بحيرة الفحم"، فهو يقع على بعد 30 ميلاً بالسيارة من مدينة بويرتو سان خوليان.

ولم يقس العلماء أبعاده إلا قبل عقود قليلة عندما تغلب على "وادي الموت" في الولايات المتحدة كأدنى نقطة في النصف الغربي من الكرة الأرضية.

وادي الموت، الولايات المتحدة: 86 متراً تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

وادي الموت.

ويُكوّن وادي الموت في كاليفورنيا مشهداً مثيراً للإعجاب، إذ تقع على مقربة منه مسطحات ملحية، وجبال "بانامينت" التي يصل ارتفاعها لأكثر من 10 آلاف قدم.

واحذر من حرارة الصيف لدى زيارة هذا الوادي، إذ سُجلت فيه أعلى درجة على الإطلاق، وبلغت 134 درجة فهرنهايت.

منخفض طوران، تركمانستان:  81 متراً تحت مستوى سطح البحر

منها "بوابة الجحيم" المشتعلة.. تعرّف إلى أكثر المناطق انخفاضاً بالعالم

"بوابة الجحيم".

ويتواجد منخفض طوران في حوض ملحي يُدعى "Vpadina Akchanaya" مع محمية للحياة البرية مخصصة لحماية حيوانات مثل الغزلان، وماعز الجبال، وغيرها.

ومع ذلك، تُعد فوهة "Darvaza"، التي تٌعرف باسم "بوابة الجحيم"، الوجهة الجاذبة للمنطقة. 

والفوهة عبارة عن حقل غاز انهار في حفرة ضخمة في الستينيات من القرن العشرين.

وخوفاً من تراكم الميثان القاتل، أشعل الجيولوجيون الفوهة بالنار.

وتوقع الجيولوجيون أن يستمر الحريق لعدة أسابيع، ولكن بقيت الفوهة حفرةً متوهجة إلى يومنا هذا.

 

نشر