تُجفف بالهواء لـ40 يوماً..إليك ما وراء كواليس إحدى أطول عمليات التحضير لوجبة من اللحم في الإمارات

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
يستغرق تحضيره 40 يوماً في الإمارات.. هل تجرب وجبة اللحم المعتقة هذه؟
02:23
يستغرق تحضيره 40 يوماً في الإمارات.. هل تجرب وجبة اللحم المعتقة هذه؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- داخل مطبخ فسيح، يقوم الشيف التنفيذي في مطعم "Lexington Grill" في إمارة رأس الخيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ليندل بيريرا، بتقطيع اللحم بمهارة، قبل أن يلقي به على الشواية الساخنة. وسرعان ما تنتشر رائحة اللحم اللذيذة، وخصوصاً أن عملية تحضيره استغرقت ما لا يقل عن 40 يوماً! 

ويُعد مطعم "ليكسينغتون غريل" (Lexington Grill) في رأس الخيمة من المطاعم الرائدة في الإمارات في مجال تعتيق اللحم.

وفي مقابلة مع موقع CNN  بالعربية، قال الشيف التنفيذي في المطعم، ليندل بيريرا: "لقد كنا الأشخاص الوحيدين في الإمارات الذين بدأوا في تعتيق اللحم عبر تجفيفه في الهواء، والذي حاز على الكثير من الاهتمام من الأشخاص".

"ليس بإمكان الجميع القيام بهذه العملية"

وتواجدت تقنية تجفيف اللحم منذ ستينيات القرن العشرين، وفقاً لما قاله بيريرا، إذ لم يتوفر لدى الأشخاص ثلاجات للحفاظ على اللحم، ولذلك، كانوا يتركونها لتجف، ومع مرور الوقت، "أدرك الأشخاص ببطء أن اللحوم أصبحت أكثر لذّة". 

وخلال عملية التعتيق، التي تُعد عملية "شاقةً للغاية"، بحسب بيريرا، يتم حفظ اللحم في درجة حرارة تتراوح من درجة واحدة إلى 4 درجات، وفي رطوبة تتراوح نسبتها بين 75% إلى 85%.

وخلال هذه الظروف، تبدأ الكائنات الحية الدقيقة في تحليل العضلات في اللحم، وجعله ليناً بشكل أكبر. 

ولبدء عملية تجفيف اللحم، من المهم أن تتوفر لديك قطع لحم ذات نوعية جيدةً جداً. 

ويحتفظ المطعم بقطع اللحم، والتي يتم تجفيفها لـ40 يوماً على الأقل، في غرفة خاصة تُوضع فيها قطع من الملح الزهري من أجل سحب الرطوبة خارج اللحم.

وأكّد الشيف أنه لا يتم استخدام أي مضافات أو مواد حافظة خلال عملية التعتيق، وقد يُغطى اللحم بمشروب كحولي، ويعتمد ذلك على الطبق الذي يرغب بيريرا بتحضيره. 

ويحرض بيريرا على عدم تعتيق اللحم بشكل مفرط لأنها عملية "مكلّفة"، فقال: "إذا اشتريت قطعة لحم وزنها 10 كيلوغرامات، في نهاية الـ40 يوماً، سوف تنكمش تلك القطعة ليصل وزنها إلى 7 كيلوغرامات".

وأضاف الشيف: "ولذلك، إنه فخم، وهو باهظ الثمن، ولكنه لذيذ". 

هل الكل مستعد لتجربة مذاق اللحم المعتق؟ 

ويجرب العديد من الوافدين والمقيمين أطباق اللحم المعتق في المطعم.

وأما الزبائن الصغار في السن، فهم أكثر تردداً في تجربة اللحم المعتق، وقال بيريرا: "إنه مثل الجبنة الزرقاء، ولا يحب الجميع تناول هذا النوع من اللحوم". 

صحيح؟ ولكن هذا مثال فقط".

وقد تصل أسعار أطباق اللحم المجفف في المطعم إلى 300 درهم تقريباً (82 دولاراً تقريباً).

نشر