مطار أوروبي يحرز أول جائزة من فئة الخمس نجوم لمكافحة كورونا

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مطار إيطالي يحرز أول جائزة من فئة الخمس نجوم لمكافحة كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد يرغب المسافرون المتشوقين إلى السفر مرة أخرى وسط أزمة جائحة فيروس كورونا في التطلع إلى إيطاليا كوجهتهم التالية.

وأصبح مطار ليوناردو دا فينشي الدولي في روما أول مطار في العالم يحصل على تصنيف مطار من فئة الـ5 نجوم المرتبط بإجراءات الاستجابة لـ"كوفيد-19" من شركة "سكايتراكس"، وهي هيئة دولية متخصصة بتصنيف المطارات.

ورغم أن شركة "سكايتراكس"، اشتهرت بتصنيفاتها السنوية لأفضل المطارات في العالم، إلا أن أزمة "كوفيد-19" العالمية دفعت المنظمة إلى وضع تصنيف لنظافة المطارات وسلامتها.

وبحسب بيان صادر عن "سكايتراكس"، استندت المنظمة في تصنيفها على "مزيج من فحوصات الكفاءة الإجرائية، وتحليل الملاحظة المرئية، واختبارات أخذ العينات".

ويعد مطار روما فيوميتشينو، المعروف أيضاً باسم مطار ليوناردو دافنشي الدولي، أكثر المطارات ازدحاماً في إيطاليا.

وبتاريخ الأول من سبتمبر/أيلول الجاري، افتتح المطار مركزاً لإجراء فحوصات فيروس كورونا، على مساحة تبلغ 7 آلاف قدم مربع، والذي يشارك في إدارته بالتعاون مع هيئة الصليب الأحمر الإيطالي.

ولم يقتصر الأمر على الفحوصات المنظمة والسريعة، التي أشارت إليها الشركة خلال مراجعتها للمطار، إذ أحرز المطار نقاطاً لتوفيره لافتات إرشادية سهلة القراءة بلغات متعددة، ولتطبيقه الصارم لإجراء ارتداء الأقنعة، ولتقديمه عمال النظافة بشكل واضح وكفاءة بفضل دمج جميع الرحلات القادمة والمغادرة في مبنى ركاب واحد لتسهيل عملية التتبع.

وحتى الآن، تمكنت "سكايتراكس"، ومقرها الرئيسي في المملكة المتحدة، من مراقبة المطارات الأوروبية فقط.

وبالإضافة إلى تصنيف من فئة الخمس نجوم، منحت الشركة ثلاثة مطارات أخرى ثلاث نجوم لاستجابتها لـ "كوفيد-19"، وهي مطار ملقا كوستا ديل سول في إسبانيا، ومطار نيس كوت دازور في فرنسا، ومطار هيثرو بلندن.

وبحسب نظام تصنيف "سكايتراكس"، تشير الخمس نجوم إلى "معايير عالية للغاية لنظافة المطارات وإجراءات الصيانة"، بينما تشير أربع نجوم إلى معايير "جيدة"، وثلاثة تعني "متوسطة"، فيما نجمتين، تُعدا أقل تصنيف ممكن، مما يعني  أن بروتوكولات مكافحة "كوفيد-19" في المطار "بحاجة إلى التطوير". 

وتأمل "سكايتراكس" في تقييم المطارات في أمريكا الشمالية، والشرق الأوسط، وآسيا خلال خريف 2020، مع بدء فتح المزيد من الحدود الدولية.

نشر