مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تحذر: تجنبوا السفر على متن السفن البحرية

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
بعد توقف دام شهور.. كيف ستبحر سفن الرحلات البحرية في ظل جائحة فيروس كورونا؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- حذرًت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها من رحلات السفن السياحية، ونصحت بضرورة أن "يتجنب جميع الأشخاص السفر على متن السفن السياحية".

وصنفت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الرحلات البحرية على أنها من "المستوى الرابع: مستوى تحذير مرتفع للغاية من "كوفيد-19". 

وفي نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، رفعت مراكز السيطرة على الأمراض الحظر الذي فرضته منذ شهور على السفن السياحية العاملة داخل وخارج الموانئ الأمريكية.

وأصدرت الوكالة الفيدرالية الأمريكية بعد ذلك إطار عمل لـ"أمر الإبحار المشروط"، وهو مستند يحدد الخطوات التفصيلية التي يجب على خطوط الرحلات البحرية تنفيذها قبل أن تتمكن من الحصول على إذن لاستئناف الرحلات المنتظمة، بما في ذلك فحص الطاقم و نجاح "رحلات المحاكاة" المصممة "لتكرار ظروف العالم الحقيقي على متن السفن".

وبينما أن غالبية شركات الرحلات البحرية الكبرى قد ألغت رحلاتها في المياه الأمريكية حتى عام 2021، فقد تم استئناف بعض الرحلات في أماكن أخرى.

واستؤنفت عمليات الرحلات البحرية في البحر الأبيض المتوسط خلال الصيف، وإن كان ذلك مع انخفاض سعة الركاب ومسار الرحلة المحدود.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، تعرضت سفينة الرحلات البحرية "SeaDream 1"، وهي أول سفينة سياحية تغادر من ميناء في الكاريبي منذ الربيع، لإصابة عدد كبير من الأشخاص بـ"كوفيد-19"، على الرغم من سياسة فحص "كوفيد-19" المسبق للصعود على متن السفينة.

وثبتت إصابة سبعة ركاب واثنين من أفراد الطاقم بفيروس كورونا.

وشكك تفشي المرض في قدرة الفحوصات وحدها على مكافحة انتشار فيروس كورونا على متن الرحلات البحرية.

ونظراً لأن السفينة "SeaDream 1" كانت خارج المياه الأمريكية، لم يكن على السفينة اتباع نصيحة المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بشأن الإبحار.

وقال أحد ضيوف سفينة "SeaDream 1"، جين سلون، وهو من كبار المراسلين بموقع "The Points Guy" المختص بمجال الرحلات البحرية والسفر، لـ CNN أنه في البداية لم يكن هناك أي أحد من الضيوف أو أفراد الطاقم يضع قناع الوجه على متن السفينة.

وأشار سلون إلى أن الطاقم أخبره بأن ارتداء الأقنعة لم يكن ضروري، إذ أن السفينة كانت "فقاعة" خالية من "كوفيد-19".

وبحسب ما ورد، تم تطبيق سياسة ارتداء الأقنعة في وقت لاحق.

ومنذ ذلك الحين، ألغت شركة خطوط الرحلات البحرية "SeaDream Yacht Club" بقية الرحلات لعام 2020.

وتحدد الإرشادات الجديدة الصادرة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن "الركاب الذين قرروا الذهاب في رحلة بحرية يجب أن يخضعوا للفحص بعد 3-5 أيام من الرحلة".

وحتى إذا ظهرت نتيجة الركاب سلبية بعد عودتهم إلى المنزل، يُنصح ببقائهم في المنزل لمدة سبعة أيام. وإذا لم يخضعوا للفحص، يجب أن يبقوا في المنزل لمدة 14 يوماً.

وتنصح المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنه "بالنسبة لمعظم الركاب، يكون السفر على متن السفن السياحية اختيارياً، ويجب إعادة جدولته لموعد لاحق".

ورغم من التحذيرات، فإن العديد من محبي الرحلات البحرية يشعرون بالحماس للإبحار مرة أخرى.

وأكدت خطوط الرحلات البحرية الرئيسية "Royal Caribbean" أنها تتلقى طلبات هائلة من المسافرين الذين يتطلعون إلى التسجيل في مخطط الرحلات البحرية التجريبية، والذي لا يزال في مراحل التخطيط.

وقال مايكل بايلي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "Royal Caribbean"، في منشور على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن هناك 100 ألف شخص سجلوا اهتمامهم حتى الآن.

نشر