كشف أثري جديد في قطر..هياكل عظمية لإبل وصغيرها في واحدة من أقدم المواقع التاريخية

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
دفنت كقربان.. اكتشاف بقايا أثرية لإبل وصغيرها في مدافن العسيلة بقطر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت إدارة الآثار في متاحف قطر، الثلاثاء، عن كشف أثري جديد في مدافن العسيلة، وهي واحدة من أقدم المواقع التاريخية في البلاد.

وفي بيان، ذكرت متاحف قطر أن التنقيب المبدئي كان في إحدى المقابر التي يعود تاريخها إلى الفترة ما بين العامين 300 قبل الميلاد و300 ميلادي، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء القطرية "قنا".

اكتشاف "فريد من نوعه"

دفنت كقربان.. اكتشاف بقايا أثرية لإبل وصغيرها في مدافن العسيلة بقطر
تم العثور على هيكل عظمي لإبل وصغيرها في الموقع. Credit: Twitter/@QatarNewsAgency

ورغم سرقة المقابر في العصور القديمة، إلا أن فريق من إدارة الآثار تمكن من اكتشاف بقايا لشخصيات مهمة دفنت في مقابر واسعة بنيت بعناية في قمة تل، بحسب ما ذكرت "قنا".

دفنت كقربان.. اكتشاف بقايا أثرية لإبل وصغيرها في مدافن العسيلة بقطر
تقع مدافن العسيلة على بعد 12 كيلومتراً شرق مدينة أم باب في قطر. Credit: Twitter/@QatarNewsAgency

ودفنت معهم أيضاً بعضاً من مقتنياتهم الخاصة مثل سيف، وبعض الأدوات المعدنية، بالإضافة إلى أقراط ذهبية.

وكشف التنقيب أيضاً عن هيكل عظمي لإبل وصغيرها دُفنا كقربان في غرفة حجرية متصلة بإحدى المقابر البشرية. 

دفنت كقربان.. اكتشاف بقايا أثرية لإبل وصغيرها في مدافن العسيلة بقطر
كشف التنقيب أيضاً عن مقتنيات شخصية مثل بعض الأدوات المعدنية، وأقراط ذهبية. Credit: Twitter/@QatarNewsAgency

ودفنت الإبل في وضع الراحة الطبيعية مع ثني أرجلها تحت جسمها، ويُشير ذلك إلى أنها اُقتيدت إلى حفرة الدفن، ثم ذُبحت مع صغيرها.

وأوضحت "قنا" أن من شأن هذا الاكتشاف تقديم معلومات جديدة حول تربية الإبل واستخداماتها، وحول الطقوس المُتبعة في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام أيضاً.

دفنت كقربان.. اكتشاف بقايا أثرية لإبل وصغيرها في مدافن العسيلة بقطر
تمكن فريق إدارة الآثار من اكتشاف بقايا لشخصيات هامة دفنت في مقابر واسعة رغم سرقة المقابر في العصور القديمة. Credit: Twitter/@QatarNewsAgency

وأشارت "قنا" إلى أن البقايا البشرية ستخضع لتحليلات أنثروبولوجية وجزيئية متقدمة، بما في ذلك دراسة المواد الوراثية القديمة. 

وتهدف تلك العملية إلى فهم جوانب مختلفة مثل أنماط الهجرة، والعادات الغذائية، للأشخاص الذين عاشوا في هذه المنطقة قديماً.

وتعليقاً على هذا الاكتشاف، قال مدير إدارة الآثار في متاحف قطر، فيصل النعيمي: "يأتي عملنا في موقع العسيلة في إطار خطة منهجية مستمرة منذ أعوام للكشف عن آلاف المدافن في مختلف أنحاء قطر بهدف تكوين تصور عام عن طبيعة حياة السكان الذين استوطنوا هذه المنطقة في العصور القديمة".

وأضاف النعيمي: "ستساهم الآثار التي اكتشفناها، بعد خضوعها لتحليلات دقيقة ومتطورة، في تحقيق هذا الهدف الذي ينسجم مع غايتنا الكبرى، وهي الحفاظ على التراث القطري، واكتشافه، وتوثيقه، وربطه بحاضرنا الذي نعيشه".

نشر