إبحار أول سفينة سياحية تابعة لشركة Virgin Voyages في ظل جائحة كورونا

سياحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أبحرت أول سفينة رحلات بحرية من Virgin Voyages، الجمعة في 6 أغسطس/ آب، بعد أن تسبب فيروس كورونا المستجد في تأخير إطلاق خط الرحلات البحرية المملوك لريتشارد برانسون لأكثر من عام.

وغادرت سفينة Scarlet Lady الفاخرة مدينة بورتسموث، في إنجلترا، الساعة 7 مساءً بالتوقيت المحلي، للإبحار الافتتاحي لمدة ثلاثة أيام حول المملكة المتحدة.

سفينة Scarlet Lady
صورة تعكس التصميم الداخلي لسفينة Scarlet Lady. Credit: Courtesy Virgin Voyages

وتعد هذه الرحلة الأولى من رحلات "الإقامة" الصيفية الستة المقررة لـScarlet Lady، وهي متاحة فقط للمقيمين الملقحين بالكامل في المملكة المتحدة، والذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا.

وسيتم أيضًا تلقيح غالبية أفراد الطاقم على متن الرحلة بالكامل، علمًا أنهم جميعا تلقوا جرعة لقاح واحدة على الأقل.

تبحر السفينة بطاقة استيعابية منخفضة. ورغم أن Virgin لم تقدم أرقامًا دقيقة، إلا أنها لن تتجاوز 65٪ من طاقتها الاستيعابية، على حد قولها.

وتم تأجيل الكثير من الرحلات البحرية في العالم جراء تفشي فيروس كورونا، إذ بدأت معظم السفن بالإبحار في الولايات المتحدة وأوروبا مؤخرًا.

وقال توم ماكالبين، الرئيس التنفيذي لشركة Virgin Voyages، لشبكة CNN Travel: "جاء فيروس كورونا في وقت سيء، عندما كنا في منتصف إطلاق الرحلات البحرية مباشرةً، لكننا تجاوزنا ذلك، فلدينا مستثمرون كبار وراءنا، ونعتقد أن الآن هو الوقت المناسب، لأننا نرى الآن أن الأمور تتحسن، وسيكون هناك ازدهار في قطاع السفر".

ويأتي الإبحار الافتتاحي لشركة Virgin Voyages بعد أسبوعين فقط من رحلة ريتشارد برانسون إلى الفضاء شبه المداري.

ويقول ماكابلين إن رحلة برانسون وإطلاق Scarlet Lady مرتبطان بتركيزهما على الابتكار.

وأضاف: "كل عمل في Virgin يدور حول الابتكار وإيجاد طرق جديدة للقيام بالأشياء".

ويقال إن سفينة Scarlet Lady التي يبلغ طولها 277 مترًا "مستوحاة من اليخوت الفاخرة". هناك 1408 كابينة ركاب، 93٪ منها تطل على المحيط، و813 كابينة لطاقم العمل.

وعلى سبيل المثال، يمكن تحويل أسرّة الركاب إلى أرائك خلال النهار، كما تم تجهيز غرف الضيوف بإضاءة Virgin المزاجية المميزة.

سفينة Scarlet Lady
تقول شركة Virgin إن التصميم الداخلي لـScarlet Lady مستوحى من اليخوت الفاخرة، بدلاً من السفن السياحية الأخرى. Credit: Courtesy Virgin Voyages

وقال نيرمال سافيريموتو ، كبير المسؤولين التجاريين بشركة Virgin Voyages، لشبكة CNN Travel، "أردنا إنشاء تجربة متطورة لكنها مريحة للبالغين فقط على هذه السفن المصممة بشكل جميل والمستوحاة من اليخوت".

وتأمل Virgin أن يشعر المسافرون البريطانيون بالراحة على متن رحلاتها بسبب سياسة التطعيم وإجراءات السلامة الأخرى المتعلقة بفيروس كورونا.

ويقول ماكالبين: "نحن نطلب التطعيمات لجميع بحّارتنا، ونطمح إلى تلقيح جميع أفراد طاقمنا أيضًا"، مضيفًا أن اختبار ما قبل الصعود إلى السفينة هو أيضًا جزء أساسي من التجربة.

وأوضح بدوره أن السفينة ستكون فعليًا "فقاعة" خاصة بها و"البيئة خاضعة للسيطرة"، ما يجعلها "الطريقة الأكثر أمانًا للسفر".

وعلى متن السفن الشراعية في المملكة المتحدة، توصي Virgin Voyages المسافرين بارتداء الكمامة أثناء المشي حول السفينة، أو عندما لا يتمكنون من ممارسة التباعد الاجتماعي.

وفي الأيام الأولى للوباء، تم إبعاد العديد من السفن التي تأثرت بكوفيد-19 عن الموانئ، وواجهت صعوبة في إنزال الركاب وأفراد الطاقم.

وفي يونيو/ حزيران 2021، أبلغت شركتا Royal Caribbean وCarnival شبكة CNN Travel أنهما أبرمتا اتفاقيات مع الموانئ للعمل كمراكز إنزال إذا لزم الأمر.

ويقول ماكالبين: "لقد تقبل العالم أن كوفيد-19 هو حقيقة" يجب التعامل معها، لكنه واثق أيضًا من أن سياسة التطعيم ستمنع تفشي المرض.

ومع ذلك، أكدت القصص الإخبارية الأخيرة أن فيروس كورونا على متن السفن السياحية ليس شيئًا من الماضي. ففي الولايات المتحدة، تم اكتشاف حالات إصابة بكورونا مؤخرًا على متن كل من سفينة Royal Caribbean وCarnival Cruise Line.

وبذلك، استجابت Carnival Cruise Line من خلال تضمين متطلبات ارتداء الكمامات لجميع الركاب.

نشر