ثبوت إصابة 6 ركاب بفيروس كورونا على متن سفينة سياحية

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أكد خط الرحلات البحرية "رويال كاريبيان" يوم الجمعة ثبوت إصابة ستة ضيوف بمرض "كوفيد-19" على متن سفينتها السياحية Adventure of the Seas.

وأوضحت "رويال كاريبيان انترناشونال" في بيان أن أربعة من بين الضيوف الستة تلقوا اللقاح، واثنين منهم قاصران لم يتلقيا التطعيم.

وغادرت الرحلة البحرية التي استغرقت سبع ليالٍ من مدينة ناساو، عاصمة جزر الباهاما، بتاريخ 25 يوليو/ تموز الماضي.

وأشارت الشركة إلى أن أحد الضيوف الأربعة ممن تلقوا التطعيم يعاني من أعراض خفيفة، بينما لا يعاني الثلاثة من أي أعراض، والأربعة لا يسافرون معًا.

وكان القاصران غير الملقحين يسافران معًا ولم تظهر عليهما أعراض المرض، وفقًا لما ذكرته "رويال كاريبيان".

وصرح بيان خط الرحلات البحرية: "تم وضع الضيوف في الحجر الصحي على الفور، وتم تعقب مرافقيهم المباشرين وجميع المخالطين لهم عن قرب، وكانت نتائج فحوصاتهم سلبية".

وتم اكتشاف حالات العدوى أثناء الخضوع للفحوصات الروتينية المطلوبة من جميع الضيوف قبل العودة.

وسينزل الضيوف الستة ومرافقيهم المباشرين في مدينة فريبورت بجزر الباهاما، يوم الجمعة المقبل.

ولفتت رويال كاريبيان إلى أن الضيوف الستة سيسافرون بشكل منفصل "عبر وسائل النقل الخاصة".

وطُلب من جميع المسافرين الذين يبلغون من العمر 16 عامًا فما فوق تلقي التطعيم بشكل كامل وإبراز شهادة فحص كوفيد-19 سلبية قبل الصعود على متن سفينة الرحلات البحرية "Adventure of the Seas"، وتلقى جميع أفراد الطاقم التطعيم بالكامل.

ويُطلب من الأطفال غير المؤهلين للحصول على التطعيم إجراء 3 فحوصات، وفقًا لموقع "رويال كاريبيان" على الانترنت، وهي فحص PCR قبل الوصول إلى جزر الباهاما، وفحص كوفيد-19 المجاني في يوم الصعود على متن السفينة، وافحص مجاني ثالث في اليوم الخامس أو السادس من الرحلة البحرية.

ولا يُطلب من الضيوف الملقحين ارتداء الكمامة على متن السفينة، وفقًا لإرشادات شركة "رويال كاريبيان" المنشورة على موقع الانترنت الخاص بخط الرحلات البحرية.

أما بالنسبة إلى الضيوف غير الملقحين، فيجب عليهم ارتداء الكمامة في جميع الأماكن العامة الداخلية باستثناء أثناء تناول الطعام، ومع ذلك يسمح لهم بإزالة كمامة في الأماكن الخارجية. 

وتأتي حالات الإصابة وسط موجة من المناقشات والمراجعات لمتطلبات ارتداء الكمامة في الولايات المتحدة.

وأدى متحور "دلتا" شديد العدوى إلى زيادة التدقيق في حالات الإصابة بفيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد-19" بين الأشخاص الملقحين بالكامل وتزايد القلق بشأن التهديد الذي يتعرض له الأفراد غير الملقحين.

ودفع الانتشار السريع لمتحور "دلتا" في الولايات المتحدة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها هذا الأسبوع إلى مراجعة إرشاداتها الخاصة بشأن ارتداء الكمامة بالنسبة إلى الأفراد الذين تلقوا التطعيم.

والآن، تنصح الوكالة الأشخاص الملقحين بارتداء الكمامة في الأماكن العامة الداخلية وفي المناطق التي تنتقل فيها العدوى بشكل كبير أو مرتفع.

نشر