تحويل الطائرات القديمة إلى مكاتب عمل..شركة أيرلندية تبتكر مفهومًا جديدًا للفخامة

سياحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تحويل قطعة من طائرة إلى مكتب منزلي أنيق ومتين كان مشروعًا شخصيًا بالنسبة لكيفن ريغان في عام 2021.

وقال ريغان لـCNN عبر الهاتف من شمال غرب أيرلندا: "لم نعتزم بيعها حقًا".

ولكن بعد أن نشرت زوجة شقيقه صورًا للمقصورة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بدأت الطلبات تتزايد.

تمنح هذه الشركة حياةً جديدة للطائرات القديمة وتحولها لمكاتب منزلية ومساحات فخمة
تمنح شركة Aeropod حياةً جديدة للطائرات القديمة. , plain_textCredit: Courtesy Aeropod

والآن أسس ريغان وشريكه شين ثورنتون، شركة خاصة بهما تُدعى "Aeropod"، وتختص في إعادة تدوير الطائرات التجارية وتحويلها إلى مكاتب منزلية، وكبسولات تخييم، وأماكن إقامة جاهزة.

ولم ينفق الشريكان سوى 100 يورو فقط ( 110 دولارات تقريبًا) حتّى الآن على الدعاية، لكنهما باعا بالفعل 11 كبسولة، وهما يستعدان لشحن المزيد إلى أي مكان يرغب به العملاء.

تمنح هذه الشركة حياةً جديدة للطائرات القديمة وتحولها لمكاتب منزلية ومساحات فخمة
صُنعت هذه الكبسولة من طائرة تابعة لـ IndiGo، وهي شركة طيران هندية منخفضة التكلفة. , plain_textCredit: Courtesy Aeropod

وصُممت الطائرات لتدوم، وهي تتمتّع بالقوة ومعزولة، ومصنوعة من سبائك الألومنيوم المتينة.

ومع وجود حوالي 15 ألف طائرة من المقرّر أن تتقاعد في الأعوام العشرين القادمة، فإن ذلك يعني وجود إمداد ثابت متاح للتفكيك، وإعادة التدوير.

وقال ريغان: "كان عمرها منتهيًا، ونُقلت جواً، وبعد ذلك فُكك كل جزء، وبيع في جميع أنحاء العالم".

وكانت أول طائرة عملا معها من شركة طيران "IndiGo" من طراز "إيرباص A320"، وحصلا عليها عبر مطار "كارديف" في مدينة ويلز البريطانية.

تمنح هذه الشركة حياةً جديدة للطائرات القديمة وتحولها لمكاتب منزلية ومساحات فخمة
شين ثورنتون وكيفن ريغان داخل الكبسولة. , plain_textCredit: Courtesy Aeropod

واستغرقت الكبسولة الأولية 4 أشهر من التعديل الدقيق لتحقيق التصميم المصقول المرغوب به.

وتتوفر الكبسولات بأحجام مُخصصة حسب الطلب، وقد تستوعب 3 نوافذ أنيقة، أو 10 نوافذ، مع غرفة نوم، وحمام داخلي، ومطبخ صغير.

وأُزيلت مقصورات التخزين العلوية، لكن ستائر النوافذ تعمل كما كانت من قبل، إذ أوضح ريغان أن "كل شيء آخر، بما في ذلك الأرضية، عبارة عن الطائرة الأصلية".

ودُعمت الأبواب الزجاجية، المصممة خصيصًا لتناسب الطائرات من طراز "A320" بشكلٍ مزدوج، وعُزلت للاستخدام على مدار العام.

وأشار ريغان إلى أنه "يمكننا تسليمها، وهي جاهزة للانطلاق بمجرد أن تتوفّر قاعدة من الخرسانة".

ويمكن للكبسولات مُسبقة الصنع، والتي لديها نظام رفع مدمج، أن تتحرك أيضًا في حال انتقلت.

ولفت ريغان إلى فوائد كبسولات الطائرات المُعاد تدويرها باعتبارها وحدات قائمة بذاتها تدوم طويلاً، مؤكدًا أنها جيّدة مثل منزل، مضيفًا أن الكبسولات لا تحتاج إلى صيانة، بل إلى الغسل فقط "مثل السيارة".

وتبدأ الأسعار من حوالي 22 ألف دولار، وقد تصل إلى 40 ألف دولار.

ورغم أنها في بدايتها، إلا أن شركة "Aeropod"، تأمل في توسيع نطاق عملياتها إلى إنجلترا، وتستعد لتلقي الطلبات من أي مكان.

وقال ريغان: "يمكننا توصيل هذه الأشياء إلى أي مكان. ولا توجد قيود على المكان الذي يمكننا نقلها إليه".

وليست شركة "Aeropod" الوحيدة التي تعمل في مجال الطائرات الُمعاد تدويرها، إذ أصبحت طائرة تابعة لخطوط "British Airways"، كانت قد خرجت من الخدمة، عبارة عن "طائرة حفلات" للإيجار في مطار "كوتسوولد" في إنجلترا مقابل 1،300 دولار في الساعة.