اصطدمت بقاع البحر..جنوح سفينة ضخمة تزن 164 ألف طن خلال رحلة بحرية كاريبية

سياحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بمجرّد شعور الركاب بالأمان بما فيه الكفاية للعودة إلى المياه، حدثت مشكلة جديدة في صناعة الرحلات البحرية، إذ جنحت سفينة تزن 164 ألف طن في جمهورية الدومينيكان.

واصطدمت "Norwegian Escape"، وهي سفينة عملاقة بُنيت في عام 2015، وتتسع لأكثر من 4 آلاف راكب، بقاع البحر أثناء ابتعادها عن مدينة بويرتو بلاتا في جمهورية الدومينيكان الإثنين، ما ألحق ضررًا بهيكل السفينة.

وتم الآن إلغاء ما تبقّى من الرحلة البحرية، مع إجلاء الركاب في بويرتو بلاتا، حيث ستتم إعادتهم إلى أوطانهم خلال اليومين المقبلين.

في جمهورية الدومينيكان.. جنوح سفينة ضخمة تزن 164 ألف طن خلال رحلة بحرية كاريبية
جنحت سفينة Norwegian Escape الضخمة في جمهورية الدومينيكان. , plain_textCredit: Erika Santelices/AFP/Getty Images

وسيحصل المسافرون على استرداد كامل لتكاليف الرحلة البحرية التي أُنهيت، بالإضافة إلى رصيد بالمبلغ ذاته ليُستخدم في رحلة مستقبلية، كما أُلغيت الرحلة البحرية التالية، التي كان من المقرر أن تغادر في 19 مارس/آذار.

وكانت بويرتو بلاتا المحطّة الأولى للرحلة البحرية التي تستغرق 7 أيام، والتي انطلقت من مدينة أورلاندو الأمريكية في 12 مارس/آذار.

وغرّد الركاب عن جنوح السفينة بشكلٍ مباشر عبر موقع "تويتر"، والذي كان سببه هبوب الرياح.

وتقطعت بهم السبل طوال الليل، لكن أُعيد تعويم السفينة، وعادوا إلى الميناء عند ارتفاع المد صباح الثلاثاء، حيث أمضوا يومين في انتظار سماع ما سيحدث بعد ذلك خلال فحص السفينة.

وقالت شركة "NCL" في بيان: "خلال فترة ما بعد ظهر في 14 مارس/آذار من عام 2022، ارتطمت Norwegian Escape بقاعدة القناة أثناء مغادرتها بويرتو بلاتا في جمهورية الدومينيكان. وفي الصباح الباكر من 15 مارس/آذار، أُعيد تعويم السفينة، وجرى إعادتها إلى المرفأ في بويرتو بلاتا، حيث تُوجد حالياً".

وأضافت الشركة: "رغم وجود بعض الأضرار الطفيفة في هيكل السفينة، إلا أن جميع الضيوف وطاقم السفينة في أمان. وسيتم تقصير الرحلة البحرية الحالية، وإلغاء الرحلة البحرية التي من المقرر أن تنطلق في 19 مارس/آذار من أجل إجراء الإصلاحات اللازمة".

ويبدو أن الركّاب لم يمانعوا الأمر، وقال أحدهم في تغريدة إن "الروح المعنوية عالية" مع استغلال المسافرين لغالبية وقتهم المتبقي.