اكتشاف قطع أثرية نادرة في جزيرة فرسان السعودية.. لأي حقبة تاريخية تعود؟

سياحة
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الجسر المعلق في منطقة الباحة بالسعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت هيئة التراث السعودية اليوم، العثور على اكتشافات جديدة في مواقع أثرية بجزر فرسان التي تبعد نحو 40 كيلومترًا عن مدينة جازان، وفق الموقع الرسمي لوكالة الأنباء السعودية "واس" عبر الإنترنت.

ويأتي هذا الاكتشاف في سياق أعمال بحث وتنقيب لفريقٍ علمي سعودي فرنسي مشترك، بالتعاون مع جامعة باريس الأولى، وضمن جهود الهيئة العلمية في مجال المسح والتنقيب عن المواقع التراثية بالمملكة، وصونها والاستفادة منها كموردٍ ثقافي واقتصادي.

منها درع روماني.. اكتشاف قطع نادرة في جزيرة فرسان السعودية
أعلنت هيئة التراث اكتشافات أثرية جديدة في جزر فرسان السعودية تعود للقرنين الثاني والثالث الميلاديين. , plain_textCredit: www.spa.gov.sa

وكشفت أعمال الفريق العلمي وجود قطع نادرة، بينها درع روماني مطوي مصنوع من سبائك النحاس، وآخر من نوع "لوريكا سكواماتا" الذي يعد الأكثر استخداماً في الفترة الرومانية الممتدة بين القرنين الأول والثالث ميلادي، وهو يمثّل أكثر القطع النادرة التي تمكّن الفريق من إيجادها، إلى جانب اكتشاف نقش من العقيق لشخصية "جينوس" الشهيرة في تاريخ الإمبراطورية الرومانية الشرقية.

منها درع روماني.. اكتشاف قطع نادرة في جزيرة فرسان السعودية
كشفت أعمال الفريق العلمي وجود قطع نادرة. , plain_textCredit: www.spa.gov.sa

كما تم العثور على رأس تمثال حجري صغير أيضًا، بحسب الوكالة.

وفي عام 2005، قام فريق سعودي فرنسي برحلات استطلاعية واستكشافية في جزيرة فرسان حدّدت المواقع ذات الدلالات الأثرية، لتبدأ أعمال المسح في الجزيرة عام 2011.

منها درع روماني.. اكتشاف قطع نادرة في جزيرة فرسان السعودية
تؤكّد هذه الاكتشافات الأثرية العمق الحضاري الذي تتمتع به جزر فرسان. , plain_textCredit: www.spa.gov.sa

أما الاكتشافات السابقة، فقد عثر عليها بين عامي 2011 و2020، وتضمنت العديد من الاكتشافات المعمارية، والأثرية التي دلّت على أن تاريخ هذه المواقع يعود إلى عام 1400 قبل الميلاد.

وأشارت الوكالة إلى مساهمة هذه الأعمال في تسليط الضّوء على الدّور الحضاري للموانيء التاريخية جنوبي المملكة، ودورها في السيطرة على تجارة البحر الأحمر، وخطوط النّقل التجاري البحري قديمًا.

وتؤكّد هذه الاكتشافات الأثرية العمق الحضاري الذي تتمتع به جزر فرسان، وأهمية المملكة، وموقعها الاستراتيجي كونها مركزاً تعاقبت عليه حضارات مختلفة.