بعد واقعة "التحرش" الجماعي بألمانيا.. ميركل تدعو لتعديلات قانونية تتيح طرد "لاجئين مجرمين"

العالم
نشر
بعد واقعة "التحرش" الجماعي بألمانيا.. ميركل تدعو لتعديلات قانونية تتيح طرد "لاجئين مجرمين"
02:03
بالفيديو: تحقيقات الاعتداءات الجنسية والسرقات في ألمانيا مستمرة.. وميركل تصفها بـ"تصرفات إجرامية حقيرة"

برلين، ألمانيا (CNN) -- أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، السبت، أن قوانين ترحيل طالبي اللجوء الذين أدينوا بجرائم تحتاج إلى تغيير، ويجب أن تُطبق، وذلك بعدما حددت السلطات الألمانية 31 شخصا، بينهم 18 من طالبي اللجوء، يُشتبه في انخراطهم في الاعتداءات الجنسية التي تم توثيقها خلال احتفالات مدينة "كولن" الألمانية برأس السنة الميلادية.

وتحدث ميركل في مدينة "ماينتس" في نهاية اجتماع استمر يومين للحزب الديمقراطي المسيحي المحافظ، ووصفت الهجمات بأنها "أعمال إجرامية مثيرة للاشمئزاز وتدعو لاستجابة حاسمة"، وأضافت أن "أحداث ليلة رأس السنة سلطت الضوء مرة أخرى على التحدي الذي نواجهه، وأبرزت جانباً جديداً لم ننظر له فعلياُ في السابق."

اقرأ.. ألمانيا توظف 8500 مدرس لتعليم المهاجرين: لدينا أمثلة من اللاجئين هم الأفضل بالدراسة

وشهدت مدن ألمانية أخرى وقائع مماثلة في الليلة ذاتها، بما في ذلك مدينة هامبورغ الشمالية، حيث قّدمت بلاغات لأكثر من 50 حالة تحرش، كما كشفت مدن أوروبية أخرى عن تسجيل وقائع تحرش بها.

وتابعت ميركل: "يجب ألا يتم التحقيق في الحادث فحسب، ولكن يجب على الجميع، كل مواطن، التعامل مع الوضع، والمطالبة من الحكومة والنظام القضائي والشرطة والسياسيين أن يقوموا بالرد الصحيح ".

قد يهمك.. مدن ألمانية تمنع استخدام الألعاب النارية بغية عدم تذكير اللاجئين بأهوال الحرب

يُذكر أن ألمانيا أكثر الدول الأوروبية التي استقبلت لاجئين هذا العالم، الكثير منهم قدموا من سوريا والعراق، كما تخطط لاستقبال مليون لاجئ في عام 2016، وهو رقم قياسي لم تسبقها له أيّ دولة في العالم.

نشر