أربعون عاما أمام اليابان لتفكيك مفاعل فوكوشيما

العالم
نشر
كارثة فوكوشيما النووية.. كيف بدأ من عايشوها حياتهم من جديد؟
10/10كارثة فوكوشيما النووية.. كيف بدأ من عايشوها حياتهم من جديد؟

أدارت شيغيكو واتانابي مركزأ صغيراً للطباعة في وسط مدينة نامي، ومنذ الكارثة لم تتمكن من العودة لعملها السابق مجدداً.

طوكيو، اليابان (CNN) --- يحتاج تفكيك محطة فوكوشيما اليابانية، والتي تعطلت بفعل زلزال تسونامي الذي ضرب اليابان عام 2011، إلى 40 عاما كاملة، ما سيضع اليابانيين أمام مواجهة التحدي الأكبر الكامن في إزالة الحطام النووي للمحطة. 

وقال مسؤول في شركة طاقة كهرباء طوكيو (TEPCO)، يدعى أكيرا أونو، إن المحطة المعطلة لا تزال تحت السيطرة حتى اللحظة ولكن عملية إزالتها لا تزال تجري بنسق بطيء، وأضاف أونو أنه لو أراد أن يشبه عملية الإزالة بتسلق جبل يحتاج تسلقه إلى عشر محطات، فإنهم لا يزالون في المحطة الأولى. 

أيضاً: فنانة يابانية تصمم نموذجاً من محطة "فوكوشيما" النووية بشكل عضو تناسلي

وقالت محطة TEPCO، التي تلقت انتقادات كثيرة على طريقة تعاملها مع الكارثة التي سببها الزلزال، إنها تواجه صعوبات كبيرة، حيث أن العديد من الإشعاعات انبثقت عن الانهيارات النووية في عام 2011. وأضافت أنه بالرغم من أن مستويات هذه الإشعاعات قد انخفضت، إلا أنها لا زالت تمنع العاملين من الدخول إلى مبنى المفاعل. 

شاهد: حيث لايمكن للبشر الدخول.. روبوت ياباني داخل مفاعل فوكوشيما 

وتواجه الشركة مشكلة أخرى تكمن في كيفية التصرف بالماء الملوث الذي ينتج عن المحطة، حيث أنها قامت بإيجاد حل مؤقت بتخزين هذا الماء في صهاريج تابعة لها، إذ تضيف الشركة صهريجا كل ثلاثة أو أربعة أيام، مما نتج عنه وجود 1000 صهريج تخزن ما يقارب الـ 750 ألف طن من المياه، تجهل الشركة كيفية استغلالها حتى اللحظة.

نشر