المرضى العقليون في إندونيسيا "تطاردهم" أرواح "شريرة"..ومصيرهم التكبيل بسلاسل في أمكنة ضيقة

العالم
نشر
المرضى العقليون في إندونيسيا "تطاردهم" أرواح "شريرة"..ومصيرهم التكبيل بسلاسل في أمكنة ضيقة
7/7المرضى العقليون في إندونيسيا "تطاردهم" أرواح "شريرة"..ومصيرهم التكبيل بسلاسل في أمكنة ضيقة

مريضة تبلغ من العمر 24 عاماً، تجلس مقيدة بالسلاسل إلى سرير خشبي في مركز علاجي. وقد بدأت تعاني من الاكتئاب بعد أن تركها زوجها وابنتها البالغة من العمر خمس سنوات.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لأكثر من 15 عاماً، عاشت ابنة اينغكوس كوساسي في عزلة وظلام، محبوسة في غرفة بنوافذ مسيجة حتى لا تتمكن من الهرب.

شاهد أيضاً.. هذه هي الحقيقة القاسية وراء تجارة الجنس

ويعيش المرضى الذين يعانون من أمراض عقلية في إندونيسيا في مكان يشبه "السجن،" إذ أن أكثر من 18 ألف و800 شخص يعيشون في الاحتجاز ويُقيدون بالسلاسل أو ما يسمى "الباسونغ،" وفقاً لمنظمة "هيومن رايتس ووتش." 

ويقول كوساسي إنه قام بحبس ابنته لأنها "أصبحت تدمر الأشياء من حولها، وتأكل الطعام نيئاً،" ما جلب له العار وتسبب بشعوره بالقلق.

قد يهمك أيضا.. من طفلة أجبرها زوجها على الدعارة... إلى أول امرأة تعمل كسائقة أجرة في الهند

وقد قام كوساسي في أول فترة بتقييد معصميها وكاحليها، ولكن بعد عدة محاولات هروب، قام بحبسها في غرفة، حيث كان يقدم لها الطعام مرتين في النهار من خلال ثقب في الجدار، ولا يسمح لأحد بتنظيف المكان.

ويعتقد الكثير من الإندونيسيين أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض نفسية، تطاردهم أرواح شريرة، ما يجعلهم عرضة لهذه التصرفات. 

قد يعجبك أيضا.. هكذا يعامل الطلاب في بعض مدارس تحفيظ القرآن غرب أفريقيا

ورغم أن عادة الباسونغ قد حظرت في إندونيسيا منذ العام 1977، إلا أنها مازالت شائعة بشكل غريب، إذ أن أكثر من 57 ألف شخص اندونيسي، يواجهون الحبس أو التقييد بالسلاسل في أماكن ضيقة على الأقل مرة واحدة في حياتهم.

تعرفوا أكثر إلى عادة الباسونغ الغريبة وغير الإنسانية في معرض الصور أعلاه: 

وأيضا.. عدسة هذا المصور الإيطالي تدخل عالم عائلة سورية لاجئة عن قرب

نشر