مدوّن حذّر السلطات من مطلق النار على المدرسة الأمريكية قبل 5 أشهر

العالم
نشر
مدوّن حذّر السلطات من مطلق النار على المدرسة الأمريكية قبل 5 أشهر

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حذر مكتب التحقيقات الفدرالية "FBI" حول تهديد محتمل لإطلاق نار بمدرسة أمريكية من قبل مستخدم في "يوتيوب" يملك الاسم ذاته للمتهم بإطلاق النار بحرم مدرسة بولاية فلوريدا، الأربعاء، وفقاً لما ذكره مدوّن فيديو.

وقال بين بينايت، المدوّن عبر "يوتيوب" من ولاية ميسيسيبي ، 36 عاماً،  إنه لاحظ تعليقاً مثيراً للشبهات في فيديو نشره بشهر سبتمبر/أيلول الماضي، وقال لـ CNN إنه أخطر مكتب "FBI" على الفور.

وورد في التعليق: "سأصبح مطلقاً محترافً للنار في المدارس،" باسم مستخدم "Nikolas Cruz"، وهو اسم نيكولاس كروز، المتهم بإطلاق النار في مدرسة بمدينة باركلاند بولاية فلوريدا الأمريكية، ما أدى إلى وقوع 17 قتيلاً، الأربعاء، التفاصيل: كل ما تحتاج معرفته عن إطلاق النار في هذه المدرسة الأمريكية

وهذا يعد مثالاً واحداً من تقريرين بتهديدين محتملين آخرين تلقاهما مكتب "FBI" حول المتهم بإطلاق النار، وفي كلتا الحالتين لم يشارك المكتب المعلومات مع السلطات المحلية.

وأرسل بينايت لقطة عن الرسالة الإلكترونية التي بعثها إلى مكتب التحقيقات الفدرالية، والتي شاركها مع CNN، لما اعتقد بأنه خط ساخن للتواصل مع المكتب، لكن العنوان البريدي المسجّل للمكتب لم يكن صالحاً، وقال بينايت إنه تواصل هاتفياً مع مكتب التحقيقات، ليحذف التعليق من "يوتيوب".

مدوّن حذّر السلطات من مطلق النار على المدرسة الأمريكية قبل 5 أشهر

وقال بينايت إن عملاء من القسم الميداني لمكتب "FBI" تواصلوا معه وأتوا لمكتبه لإجراء مقابلة شخصية في اليوم التالي، لكن بينايت أخبرهم بانه لم يعرف كاتب التعليق شخصياً، وكانت تلك آخر مرة تواصل بها المكتب معه، حتى وقعت حادثة إطلاق النار، الأربعاء.

وأكد العميل الخاص من قسم مكتب التحقيقات الفدرالية في ميامي، روبرت لاسكي، الخميس، حصول المكتب على تحذير بينايت العام الماضي حول التعليق في "يوتيوب".

شاهد.. لحظة دخول قوات أمريكية قاعة دراسية بعد اطلاق نار

وقال لاسكي خلال مؤتمر صحفي: "لم يزوّد التعليق بأي معلومات إضافية لتشير إلى زمان أو مكان أو الهوية الحقيقية للشخص الذي نشر التعليق،" مضيفاً: "قام مكتب FBI بمراجعة قواعد البيانات لكنه لم يتمكن من التعرّف على هوية المعلّق."

وليس من الواضح بعد فيما لو تعرّف المكتب على هوية المهدّد في التقرير الثاني.

وقد نقلت "BuzzFeed" اولاً خبر إخطار بينايت لمكتب "FBI" حول التعليق.

وقال بينايت بمقابلة هاتفية مع CNN، إنه لم يلقِ أهمية كبيرة للحادثة خلال تفقّده إياها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لكن مكتب التحقيقات الفدرالية تواصل معه بعد الحادثة ليخبروه بأن المتهم يحمل اسم المعلّق ذاته، ليقول لنفسه: "أرجو بأنكم على الأقل راقبتم هذا الشخص الذي حذرتكم منه قبل أشهر."

وأضاف: "أعتقد أنه ومع العالم الرقمي الذي نعيشه اليوم، فإنه من الصعب للغاية حصر من يفعل ماذا، دون توفر المزيد من المعلومات،" مضيفاً: "وأنا للأسف لم أتمكن من تزويدهم بالمزيد منها."

ومع إدراكه لجهله بكيفية سير التحقيقات من قبل مكتب "FBI" إلا أنه أقرّ بأن "مزيداً من الوقت والجهد للعثور على هوية صاحب الحساب كان ليوصلهم إلى التعرف على هذا الشخص ووضعه في رادارهم."

 

 

نشر