طالبان تشن هجومًا على مدينة أفغانية.. واستمرار المحادثات مع الولايات المتحدة في الدوحة

العالم
نشر
هجوم لطالبان في أفغانستان.. واستمرار محادثات الدوحة مع واشنطن

كابول، أفغانستان (CNN)-- قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، إن مقاتلي طالبان شنوا هجومًا على مدينة قندوز الأفغانية من عدة اتجاهات في وقت مبكر من صباح السبت، وهو أول هجوم كبير لطالبان على العاصمة الإقليمية منذ عام 2016.

وأوضح فؤاد أمان، نائب المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، أن المواجهات المسلحة بين مسلحي طالبان والقوات الأفغانية خلفت عشرات القتلى من طالبان، ولا يزال القتال مستمراً، مشيرًا إلى أن الجيش الأفغاني رد بضربات جوية.

وأعلن متحدث الجيش الأفغاني، مقتل 36 من مقاتلي طالبان، وإصابة 10 آخرين، واستسلام 32 من المسلحين، لافتًا إلى أنه لم تتوفر لديه معلومات حول الخسائر البشرية بين المدنيين.

يأتي الهجوم في الوقت الذي يحاول فيه ممثلو الولايات المتحدة وحركة طالبان التوصل إلى اتفاق بشأن مغادرة القوات الأمريكية لأفغانستان، في الوقت الذي لا تشارك الحكومة الأفغانية في تلك المحادثات التي تُجرى في العاصمة القطرية الدوحة.

وقالت فاطمة عزيز، عضو البرلمان الأفغاني من مقاطعة قندوز، إن "القتال العنيف يدور في أجزاء مختلفة من المدينة منذ الساعة الواحدة والنصف بالتوقيت المحلي، الكهرباء والمياه وأنظمة الاتصالات السلكية واللاسلكية تعطلت في المدينة، والكثير من الناس محاصرون"، لكنها أضافت أن "عددا صغيرا من المدنيين تمكنوا من الفرار من المدينة إلى المناطق المجاورة"، مشيرة إلى أن هناك تقارير عن وقوع إصابات بين المدنيين.

من جانبه، أكد ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم طالبان، الهجوم المسلح على مدينة قندوز، في تغريدة له على تويتر.

وقال صديق صديقي، المتحدث باسم الرئيس الأفغاني أشرف غني، في تغريدة له على تويتر "قوات الأمن تصد هجوم طالبان على بعض أجزاء مدينة قندوز. أولويتهم القصوى هي حماية المدنيين. كما هو الحال دائمًا، اتخذت طالبان مواقع في المناطق المدنية ".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر