الولايات المتحدة وطالبان توقعان "اتفاق سلام" في 29 فبراير

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
جنود أفغان في أعقاب هجوم انتحاري لحركة طالبان في العاصمة كابول

كابول، أفغانستان (CNN)-- أعلنت حركة طالبان الأفغانية ووزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، في بيانين منفصلين، التوصل إلى اتفاق بين الولايات المتحدة والحركة التي كانت تدير أفغانستان قبل عام 2001، وأضاف الجانبان أنه سيتم التوقيع على الاتفاق في 29 فبراير شباط الجاري، بحضور مراقبين دوليين.

وقالت حركة طالبان في بيان لها، إنها والولايات المتحدة، ستعملان على خلق "وضع أمني مناسب"، سيتضمن الترتيب لإطلاق سراح السجناء الذي قد يمهد الطريق إلى "انسحاب جميع القوات الأجنبية".

وسيعمل الطرفان على بدء مفاوضات بين مختلف الأحزاب السياسية في أفغانستان، ووضع "أسس للسلام في جميع أنحاء البلاد مع انسحاب جميع القوات الأجنبية، وعدم السماح باستخدام أرض أفغانستان ضد أمن الآخرين حتى يتمكن الشعب الأفغاني من العيش حياة سلمية ومزدهرة"، وأضاف بيان حركة طالبان "في ظل نظام إسلامي إن شاء الله".

وأوضحت الخارجية الأمريكية في بيانها، أن المحادثات مع حركة طالبان، كانت تسعى للتوصل إلى تسوية سياسية لإنهاء الحرب في أفغانستان، والحد من وجود الولايات المتحدة وقوات التحالف، وضمان عدم استخدام أي جماعة إرهابية للأراضي الأفغانية لتهديد الولايات المتحدة أو حلفائها.

وأكدت الخارجية الأمريكية، أنه تم التوصل بالتشاور مع الحكومة الأفغانية، إلى تفاهم حول خفض العنف بشكل كبير في البلاد، وذلك بعد مفاوضات استضافتها العاصمة القطرية الدوحة.

وأشارت الخارجية الأمريكية، إلى أنه بعد التوقيع على الاتفاق، سيتم التباحث حول "وقف شامل ودائم لإطلاق النار وخريطة الطريق السياسية المستقبلية لأفغانستان".

وعبرت الولايات المتحدة، بحسب بيان الخارجية الأمريكية عن شكرها لدولة قطر على استضافتها لتلك المباحثات.

من جانبه، قال جاويد فيصل المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأفغاني لـCNN، إن "الحد من العنف في أفغانستان الذي تفاوضت عليه الولايات المتحدة وحركة طالبان، سيبدأ في منتصف ليل السبت بالتوقيت المحلي، وسيبقى ساري المفعول لمدة 7 أيام".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت إيقاف المفاوضات بين الجانبين قبل أشهر، في أعقاب مقتل أمريكي في هجوم لحركة طالبان، حيث كان من المقرر أن يتم توقيع الاتفاق بين البلدين في منتجع كامب ديفيد الرئاسي بالولايات المتحدة.

نشر