رغم تصريحاته المثيرة للجدل.. ترامب يهاتف نظيره الصيني حول فيروس كورونا

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- على الرغم من تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول إلقاء اللوم على الصين في وباء فيروس كورونا المستجد، أجرى ترامب اتصالًا هاتفيًا، الجمعة، بنظيره الصيني شي جين بينغ، حسبما أعلن البيت الأبيض في بيان.

وبحسب البيان فإن الزعيمين اتفقا على "العمل معا" للقضاء على جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، و"استعادة الصحة والرخاء العالميين".

وعبر الرئيس الصيني في المكالمة الهاتفية، عن قلقه بشأن تطورات الوباء في الولايات المتحدة، وفقًا لبيان صادر عن الخارجية الصينية، الجمعة.

وأوضح البيان أن رئيس الصين، أكد خلال المكالمة أن التعاون بين الصين والولايات المتحدة يخدم المصلحة العليا للبلدين، وأن "الصراع سيضر كلاهما فقط"، داعيًا إلى توحيد الجهود بين البلدين في مكافحة وباء فيروس كورونا.

وذكرت وكالة الأنباء الصينية شينخوا، أن الرئيس الصيني، أعرب، خلال المكالمة الهاتفية عن استعداد بلاده لتقديم إمدادات طبية للولايات المتحدة "في حدود قدراتها" لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

مكالمة ترامب للرئيس الصيني، جاءت بعد تسجيل الولايات المتحدة الأمريكية لأعلى أعداد للإصابات بفيروس كورونا المستجد في العالم، حيث ارتفعت أعداد المصابين بالمرض في البلاد إلى 86 ألفًا و12 حالة إصابة، متفوقة على الصين التي سجلت 81 ألفًا و897 إصابة، منذ بدء تفشي المرض في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر كانون الثاني الماضي 2019.

وأثارت تصريحات سابقة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ألقى فيها اللوم على الصين والتي بدأ فيها انتشار المرض، جدل كبير بين البلدين، خاصة عندما أطلق ترامب اسم "الفيروس الصيني" على فيروس كورونا المستجد.

وشارك الرئيسان الأمريكي والصيني في اجتماع قادة قمة العشرين الافتراضي، الخميس، بدعوة من المملكة العربية السعودية، من خلال خدمة الفيديو كونفراس، لبحث سبل مواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19). 

وتعهد قادة مجموعة العشرين بضخ 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي للتغلب على آثار الوباء الاقتصادية، فيما دعا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى توحيد الجهود في تمويللا أبحاث إنتاج لقاح مضاد للفيروس. 

 

نشر