ترامب يستدعي نخبة الاحتياط إلى الجيش الأمريكي.. ويوقع أكبر حزمة حفز اقتصادية بـ2 تريليون دولار

العالم
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ترامب يستدعي نخبة الاحتياط إلى الجيش الأمريكي.. ويوقع أكبر حزمة حفز اقتصادية بـ2 تريليون دولار

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد ظهر الجمعة (بالتوقيت المحلي)، على حزمة تحفيز تاريخية بقيمة 2 تريليون دولار، في الوقت الذي يكافح فيه الأمريكيون تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

ويعد الإجراء البعيد المدى هو أكبر حزمة مساعدات طارئة في تاريخ الولايات المتحدة، حيث يمثل ضخًا ماليًا ضخمًا في الاقتصاد المُتعثر، وذلك بهدف مساعدة العمال الأمريكيين والشركات الصغيرة والصناعات التي تتصارع مع الاضطراب الاقتصادي.

ووافق مجلس النواب في وقت سابق من اليوم على مشروع القانون الذي مرر مجلس الشيوخ في وقت سابق من هذا الأسبوع، متغلبًا على دراما اللحظة الأخيرة باستخدام خطوة إجرائية غير عادية لإحباط طلب من جمهوري محافظ لإجبار الأعضاء على التصويت عبر آلية نداء أسمائهم علانية.

كما وقع ترامب أمرًا تنفيذيًا بطلب نخبة قوات الاحتياط وبعض أفراد الاحتياط المؤهلين إلى الخدمة بالجيش الأمريكي.

وقال ترامب، خلال حديثه من البيت الأبيض، إن إدارته ستشتري 100 ألف جهاز تنفس في خلال الـ100 يوم المقبل، وسط مخاوف من أن أجزاء من الولايات المتحدة تواجه نقصًا وشيكًا في الأجهزة المنقذة للحياة.

وأضاف ترامب أن إدراته ستسهل الإنتاج أو الاستحواذ من خلال وسائل أخرى لنحو 100 ألف وحدة إضافية من أجهزة التنفس خلال فترة 100 يوم.

وقال ترامب: "لقد سلمنا الآلاف، كما تعلمون، إلى نيويورك، ولم يعرفوا أنهم حصلوا عليها، كما وضعنا الآلاف في مستودع وكان ذلك أيضًا لنيويورك".

وفي نفس السياق، أشار ترامب إلى أنه قد لا يضطر إلى تفعيل قانون الإنتاج الدفاعي تجاه شركة جنرال موتورز، بعدما تحدث بيان رئاسي صادر عن البيت الأبيض حول استدعائه للقانون لتفعيله في هذا الشأن بعد تعثر المفاوضات، في وقت سابق.

وتخطى عدد إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة أكثر من 100 ألف حالة، حسب إحصاء لـCNN Health بشأن حالات الأمريكيين التي تم اكتشافها واختبارها في البلاد من خلال أنظمة الصحة العامة.

وتوفي حتى الآن 1545 شخصًا في الولايات المتحدة، بسبب فيروس كورونا. والجمعة، تم الإبلاغ عن 359 حالة وفاة جديدة على الأقل. وهذا هو أكبر عدد من الوفيات المُعلن عنها في يوم واحد.

ويشمل إجمالي الحالات جميع الولايات الخمسين، والعاصمة واشنطن، والأقاليم الأمريكية الأخرى، بالإضافة إلى جميع الحالات التي أعيدت إلى الوطن.

 

نشر