حليف قديم للكرملين سينسحب من تحالف دولي تقوده روسيا متهما الأعضاء "بالتخطيط للحرب"

العالم
نشر
دقيقتين قراءة

(CNN)-- أكد رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، الأربعاء، أن بلاده ستنسحب من التحالف العسكري الذي تقوده روسيا، واتهم أعضاء الكتلة بالتآمر مع غريمتها أذربيجان لبدء حرب ضدهم.

واتهم باشينيان منذ أشهر منظمة معاهدة الأمن الجماعي التابعة للكرملين بالفشل في حماية أرمينيا من العدوان الأذربيجاني المتجدد، وهدد بمغادرة الكتلة إذا لم تقدم موسكو ضمانات أكبر، ومحاولة الارتباط بشكل أوثق بالولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ولم يصل باشينيان إلى حد تسمية الدول المتهمة في الاتحاد الذي يضم روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان، والذي تأسس عام 1992 مع انهيار الاتحاد السوفيتي.

ومنذ انهيار الاتحاد السوفييتي، خاضت أرمينيا وأذربيجان حربين بسبب منطقة ناغورني كاراباخ الانفصالية، التي استعادتها أذربيجان بالكامل بالقوة في سبتمبر/ أيلول، وتحالفت روسيا تقليديا مع أرمينيا، لكن العلاقات بينهما توترت في الأشهر الأخيرة، بينما تعمقت علاقات موسكو مع أذربيجان.

وقال العديد من الأرمن في كاراباخ لشبكة CNN في ذلك الوقت، إنهم شعروا "بالخيانة" من قبل قوات حفظ السلام الروسية التي "لم تفعل شيئًا" لحمايتهم، مما لم يترك لهم أي خيار سوى مغادرة منازلهم والفرار إلى أرمينيا، وبينما كان أكثر من 100 ألف شخص يسلكون الطريق الوحيد للخروج من كاراباخ، كانت تراقبهم لوحة إعلانية تحمل وجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.