بعد استقراره لـ10 أشهر.. الجنيه المصري يهبط لـ7.50 أمام الدولار

بعد استقراره لـ10 أشهر.. الجنيه المصري يهبط لـ7.50 أمام الدولار

اقتصاد
آخر تحديث الجمعة, 23 مايو/أيار 2014; 10:04 (GMT +0400).
بعد استقراره لـ10 أشهر.. الجنيه المصري يهبط لـ7.50 أمام الدولار

صورة أرشيفية لمصرية تمر أمام محل للصرافة

القاهرة، مصر (CNN)-- عاود الجنيه المصري هبوطه مرة أخرى أمام الدولار الأمريكي، بعد عدة شهور من استقرار العملة المحلية نتيجة مساعدات نقدية عربية، حيث وصل سعر صرف العملة الأمريكية بالسوق السوداء أو الموازية ما بين 7.50 إلى 7.55 جنيه، مقارنة بالتعاملات الرسمية بالبنوك و التي تصل لنحو 7.16 جنيه، بعد أن كان يصل لـ 6.89 جنيه الشهر الماضي.

وأدت اضطرابات سياسية وأمنية تشهدها مصر منذ ثلاث سنوات إلى انخفاض سعر صرف العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية خاصة من الدولار، وازدهار ما يعرف بالسوق السوداء نتيجة انخفاض حاد بالقطاع السياحي وإحجام الكثير من المستثمرين الأجانب.

وأصدر البنك المركزي عطاء دولاري بنحو 40 مليون دولار الأسبوع الماضي، لكن الخبير الاقتصادي الدكتور شريف دولار قال لـCNN بالعربية، إنه لم يكن واضحا لاسيما في السماح بتراجع العملة المحلية، كما أنه أمر يقوم به بشكل شبه دوري لتامين السلع و المنتجات والأساسية.

وأضاف "تدني الجنيه أمام الدولار يرجع لأسباب متعددة، تتعلق بانخفاض التدفقات من خارج البلاد من العملة الأجنبية بشكل كبير، وأنفاق نحو 800 مليون دولار لشراء الوقود شهريا والذي يدخل ضمن منظومة الدعم فضلا عن استمرار انخفاض القطاع السياحي."

كما أشار إلى أن وجود سعرين للصرف يشير إلى عدم اتخاذ إجراءات كافية من جانب البنك المركزي في هذا الاتجاه، فضلا عن عدم التنسيق بين السياسات المالية والنقدية طبقا لقانون البنك المركزي لعام 2003.

وتابع الخبير قائلا إن استقرار سعر الصرف خلال الفترة الماضية كان سببه المساعدات العربية، كما أكد على صعوبة التوقع بشان انخفاض أو استمرار تدنى الجنيه أمام العملات الأجنبية وبخاصة الدولار.

وقال "ليس لشهر رمضان علاقة بهذا الأمر، كما أن الكثير من التحويلات المالية بالخارج يتم صرفها من مكاتب الصرافة أو السوق السوداء للاستفادة من فارق السعر مع البنوك."

وحصلت مصر على مساعدات عربية خليجية تقدر بـ20 مليار دولار على هيئة منح بترولية وأخرى نقدية، وفقا لما أكده المرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي والذي كان يشغل منصب نائب رئيس الوزراء.

والمح السيسي وهو الأوفر حظا بالفوز بالانتخابات في مقابلة تليفزيونية، بأن هناك مساعدات خليجية أخرى ستأتي إلى مصر.

وقال بلال خليل نائب رئيس شعبة الصرافة، أن سعر صرف الدولار في السوق الموازية يصل إلى نحو حاجز 7.50 جنيه، مقابل 7.16 جنيه بالتعاملات الرسمية للبنوك.

وأوضح في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، انه انخفض بنحو ستة قروش خلال اليومين الماضيين، لافتا إلى أن هذا الأمر يرجع إلي العرض والطلب ولا توجد أزمة كبيرة بمصر.

وتابع بالقول: "قد لا يكون هناك سوق موازية خلال ستين يوما، حيث يتخذ البنك المركزي إجراءات في هذا الاتجاه، لافتا أن السوق الموازية أو ما يطلق عليها بالسوداء تظهر عندما لا يتوافر الدولار بشكل كافي لدي البنوك."

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","branding_ad":"MME","friendly_name":"بعد استقراره لـ10 أشهر.. الجنيه المصري يهبط لـ7.50 أمام الدولار","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/05/23","rs_flag":"prod","section":["business",""],"template_type":"adbp:content",}