مأكولات الشارع المصري تشق طريقها بعصرية وحداثة

مأكولات الشارع المصري تشق طريقها بعصرية

قصص نجاح
نُشر يوم الثلاثاء, 16 اغسطس/آب 2016; 11:09 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 25 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 11:22 (GMT +0400).
3:07

مأكولات الشارع الشعبية في القاهرة، بطريقة عصرية وحديثة في سلسلة هذه المطاعم.

في مدينة يزيد عدد سكانها عن 20 مليون نسمة، لا شك بأن مجال المأكولات هو تجارة كبيرة، لا سيما مأكولات الشارع في القاهرةعندما وجدت هذه الفرصة، ما الذي أكد لك أنك ستستطيع منافسة أكشاك الشارع هذه؟

كريس خليفةمؤسس مطعم زوبا: "صحيح أننا وجدنا فرصة، ولكننا لا نرى أنفسنا كمنافسين لباعة الشوارع والأكشاك. على العكس تماماً، إذ أننا في الحقيقة نرى أنفسنا مكملين لثقافة مأكولات الشارع المصرية هذه."

كريس خليفة ليس رئيساً تنفيذياً نموذجياًألقوا نظرة على مشروعه التجاري. تدمج سلسلة مطاعمه زوبا، مأكولات الشارع المصري بلمسة عصرية حديثةوقد افتتح كريس ستة مطاعم حتى الآن في جميع أنحاء القاهرة وخلال أربع سنوات فقطمشروع جيد جداً بالنسبة لرائد أعمال ليس لديه أي تجربة عمل في مجال الأغذية والمشروبات.

إذا، ما سر نجاح الشركة الناشئة هذه؟

كريس خليفة: "أهم شيء هو أننا طورنا مفهوما فريدا ومختلفا جداً منذ البداية، وقد تلقى هذا المفهوم إقبالاً كبيراً من الزبائن والمستثمرين معاً، الذين تحمسوا كثيراً لهذه الفكرة. وقد استطاعت شركتنا الحفاظ على حماس الزبائن، حتى خلال أصعب الأوقات التي مرت بها. لذا أعتقد أن عنصر وجود مفهوم فريد منذ البداية، حتماً ساعدنا كثيراً."

ماذا كان أكبر تحد، هل كان هناك من تحدّ معين؟

كريس خليفة: "بالنسبة لي، كان جمع القطع المختلفة ووصلها. لأنه عند الدخول في مجال المطاعم، كل شيء يجب أن يتصل بطريقة مثالية ليحظى الزبون بتجربة ممتعة من كل النواحي. لا نستطيع أن نقصر من أي الجهات أو نفقد أيا من العناصر."

وما هو أفضل جزء من امتلاكك شركتك الخاصة؟

كريس خليفة: "أعتقد أنها دوامة مستمرة، تغذي الروح باستمرار."

قبل أن تصبح حياة كريس دوامة كما يصفها، أخذني إلى عمله القديم. في أي مرحلة من حياتك قررت أنك تريد الاستقالة من هذا المكان وبدء شركتك الخاصة؟

كريس خليفة: "اتخذت قراري النهائي بالاستقالة، عندما وجدت الموقع المناسب لافتتاح مطعمي."

إذاً، وجدت موقعك المثالي، حتماً ستحتاج إلى المال، هل ساعدتك شركتك القديمة؟

كريس خليفة: "لا لم يساعدوني بذلك حقاً. كان رأس مالي القليل من مدخراتي، بالإضافة إلى بعض الدعم من الأهل والأصدقاء."

وكم كان ذلك؟

كريس خليفة: "بدأت مطعم زوبا بمجموع حوالي 28 ألف دولار أمريكي."

من بداية عمله إلى مشاريعه المستقبلية، يخطط كريس لتوسيع شركته إلى خارج القاهرة.

كريس خليفة: "وجودنا في المنطقة سيكون شيئاً مشوقاً للغاية. وسنعمل على ذلك في السنوات القليلة المقبلة. وستكون الخطوة التالية الكبيرة بعد ذلك، افتتاح فروعنا في أمريكا أو في أوروبا. من المفترض أن يبقينا ذلك مشغولين للـ10 أو 15 سنة القادمة."

من مأكولات الشارع المصري إلى مدن العالم، لا شك بأن رائد الأعمال الشاب هذا، لديه طموح كاف لتحقيق مشروع ناجح كهذا.