رغم المنافسة.. شركات النفط الأمريكية تعمّق علاقتها مع السعودية

شركات النفط الأمريكية تعمّق علاقتها بالسعودية

اقتصاد
آخر تحديث الثلاثاء, 23 مايو/أيار 2017; 02:13 (GMT +0400).
1:33

مقابلة كبير مراسلي الاقتصاد لـCNN، جون ديفتيريوس، مع وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح. 

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- لا تزال المملكة العربية السعودية وشركات الصخر الزيتي الأمريكية في مواجهة للتحكم بسوق النفط العالمي، ما دعا إلى اضطراب اقتصادي نادر للمملكة ودفعها للتفكير بالحياة ما بعد النفط.

فرغم هذه المواجهة، حرصت المملكة على تعميق العلاقات مع الولايات المتحدة بمجموعة من الصفقات مع شركات الطاقة الأمريكية، والتي كُشِف عنها خلال زيارة الرئيس الأمريكي للدولة التي تترأس منظمة الدول المصدّرة للبترول "أوبك".

وقد أعلنت شركة "أرامكو" السعودية، عن اتفاقيات بقيمة 50 مليار دولار مع ما يقارب 12 شركة أمريكية، من بينها "Schlumberger" و"Halliburton" و"General Electric" و"Nabros" و"National Oilwell Varco".

وتتضمن الاتفاقيات كافة النواحي من منصات النفط البحرية وصولاً إلى معدات الحفر المتطوّرة وحتى دمج تكنولوجيا "General Electric" في تحويل عمليات "أرامكو" التشغيلية (للمزيد اقرأ الخبر: ترامب يعلن صفقات بين السعودية وأمريكا تتجاوز 400 مليار دولار.. تعرّف على أبرزها)

وستحتاج المملكة إلى ضخ الأموال في حقولها النفطية القديمة لتحافظ على مرتبتها في السوق، والشركات الأمريكية لديها الحل، فالموضوع بالنسبة إليها يجسّد تجارة رابحة.

قد يهمك.. السعودية توقع مع شركة "جنرال إلكتريك" الأمريكية اتفاقيات بـ15 مليار دولار

كما تظهر الاتفاقيات استمرار الشرق الأوسط باستثماراته في القطاع النفطي، رغم أن السعودية قدمت استراتيجية لعام 2030 تهدف فيها المملكة للتركيز على اعتماد اقتصادها على مصادر غير نفطية، والذي تأثر بعد التراجع الحاد بأسعار النفط خلال العامين الماضيين، ما أدى إلى تقليص الدعم الحكومي لبعض الخدمات وتسريح الكثيرين من وظائفهم، وقد يكون هذا السبب بورود كلمة "وظيفة" 13 مرة في بيان "أرامكو الصحفي" مؤخراً.

وقال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي، خالد الفالح، إن الاتفاقيات ليست مجرد مظاهر للاحتفال بزيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى المملكة، بل أنها "اتفاقيات حقيقية،" مضيفاً بقوله: "مصداقيتنا هي أهم ما نملك، ولن نهددها بالإعلان عن أمور لسنا متأكدين من تطبيقها،" وفقاً لمقابلة أجراها الفالح مع كبير مراسلي الاقتصاد لـCNN، جون ديفتيريوس، الأحد.

أيضاً.. تيلرسون: عقد اتفاقيات مع السعودية بأكثر من 350 مليار دولار.. والجبير: سنعمل مع أمريكا على التصدي لإيران

وقد أبرمت السعودية أيضاً اتفاقيات كبرى مع متعاقدين بمنظومة الدفاع الأمريكية مثل "Lockheed Martin" و"Raytheon"، وأشار الفالح إلى أن هذه الاتفاقيات "حفّزت" بزيارة ترامب، مضيفاً بأن العلاقات القوية مع الولايات المتحدة ازدادت بعد جهود ترامب لمحاربة الإرهاب.

وقد تزامنت زيارة ترامب إلى السعودية قبل اجتماع مهم لمنظمة "أوبك" ستترأسه السعودية في فيينا للعثور على طريقة لإعادة الاستقرار إلى أسواق النفط.

و.. صندوق الدعم السعودي مع "سوفت بنك" يقترب من تحقيق هدف المائة مليار دولار

ولكن هنالك مشكلة أمام "أوبك"، ألا وهي شركات الصخر الزيتي الأمريكية، فأسعار النفط المنخفضة خلال العامين الماضيين فشلت في ردع دورها بالسوق، ما أدى إلى وجود كم كبير من العرض فاق الطلب، مهددة بتغيير القطع الحاد للنفط بالأسواق، لتجبر "أوبك" الأن على التفكير بطرق لتغيير مسار الأمور لصالحها، وهذا يتضمن الاتفاقيات التي أجرتها السعودية مؤخراً للحفاظ على مركزها بالسوق، والتعلم من التجربة التكنولوجية التي خاضتها شركات الصخر الزيتي الأمريكية. 

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","branding_ad":"MME","friendly_name":"رغم المنافسة.. شركات النفط الأمريكية تعمّق علاقتها مع السعودية ","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2017/05/23","rs_flag":"prod","section":["business",""],"template_type":"adbp:content",}