ميدفيديف يكشف سبب خفض استثمارات روسيا في السندات الأمريكية

اقتصاد
نشر
ميدفيديف يكشف سبب خفض استثمارات روسيا في السندات الأمريكية

دبي، الإمارات العربية المتحدة ( CNN)-- قال رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، الثلاثاء، إن بلاده خفضت استثماراتها في سندات الخزانة الأمريكية، نتيجة لسياسة واشنطن الاقتصادية "العدوانية" دون أن يحدد قيمة الخفض أو نسبته.

وأضاف ميدفيديف في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، أن السندات الروسية الأخيرة كانت مقومة باليورو وليس الدولار، مشيرا إلى توسع بلاده في استخدام الروبل والعملات الوطنية الأخرى في تجارتها الخارجية، بدلا من الدولار.

كانت روسيا قد زادت من استثماراتها في سندات الخزانة الأمريكية إلى 14.6 مليار دولار في أكتوبر/تشرين أول 2018 مقابل 14.4 مليار دولار في سبتمبر/آيلول من نفس العام، بحسب وكالة تاس الروسية الرسمية.

وأوضح رئيس الوزراء الروسي، أنه "رغم أن الدولار لا يزال يهيمن علي السوق العالمي كعملة الاحتياط الرئيسي، إلا أن الولايات المتحدة الأمريكية في المقابل تقوض ثقة العالم بها".

وتابع: "من المفارقات أن الولايات المتحدة نفسها توفر أسبابًا لفكرة إزالة الدولرة". وتحتل الصين المرتبة الأولى في الاستثمار بسندات الخزانة الأمريكية التي بـ 1.138 تريليون دولار، تليها اليابان بـ1.018 تريليون دولار، والبرازيل بـ313 مليار دولار،حتى أكتوبر/تشرين أول 2018، بحسب آخر بيانات نشرتها وزارة الخزانة الأمريكية.

نشر