على متن أكبر سفينة سياحية بالعالم..الكشف عن إصابة 48 راكبًا بفيروس كورونا

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- رغم التدابير الصارمة التي من المفترض أن تحافظ على الرحلات البحرية خالية من كوفيد-19، أعلنت شركة "رويال كاريبيان" المشغلة لسفن الرحلات البحرية ثبوت إصابة 48 شخصًا على الأقل بفيروس كورونا على متن إحدى سفنها التي رست في ميامي في عطلة نهاية الأسبوع.

وكانت سفينة Symphony of the Seas، وهي أكبر سفينة سياحية في العالم، تحمل على متنها أكثر من 6 آلاف راكب وأفراد الطاقم في رحلة تستغرق أسبوعًا حول منطقة البحر الكاريبي، عندما ثبتت إصابة أحد الضيوف، مما أدى إلى تتبع المخالطين له على نطاق أوسع، وفقًا لما ذكرته رويال كاريبيان.

وتم الترويج للرحلات البحرية باعتبارها واحدة من أكثر الإجازات "أمانًا" في صيف عام 2021، عندما أعيد تشغيل الرحلات البحرية في الولايات المتحدة ببروتوكولات جديدة متعلقة بكوفيد-19، بعد إغلاق واسع النطاق بسبب الجائحة.

وكانت سفينة Symphony of the Seas تقل 6091 راكبًا وطاقم.

وجاء في بيان شركة رويال كاريبيان أنه بعد ثبوت إصابة الضيف أثناء الرحلة، تم اكتشاف حالات لاحقة بعد تتبع المخالطين له.

وأوضحت الشركة أن نسبة 95% ممن كانوا على متن السفينة تلقوا التطعيم بالكامل.

ومن بين الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم منذ ذلك الحين، تلقى ما نسبته 98% منهم التطعيم بشكل كامل. وبلغت النسبة الإجمالية لحالات الإصابة  0.78% من عدد الركاب على متن السفينة.

ولم يُعرف بعد ما إذا كان متحور "أوميكرون" شديد العدوى لفيروس كورونا، والذي ينتشر حاليًا بسرعة في جميع أنحاء العالم، هو المسؤول عن الحالات المكتشفة.

وتملي القواعد التي وضعتها شركة "رويال كاريبيان" على أنه يجب على جميع الضيوف على متن السفينة، الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا أو أكثر، تلقي التطعيم بالكامل، وإثبات فحص سلبي لكوفيد-19 قبل المغادرة.

وقالت شركة الرحلات البحرية إنها "توصي بشدة" بأن يتلقى الضيوف الجرعة المعززة من اللقاح المضاد لكوفيد-19 قبل الإبحار، لكن هذا الإجراء ليس إلزاميًا في الوقت الحالي.

ويُطلب من أفراد الطاقم على متن السفينة تلقي التطعيم الكامل وإجراء فحص كوفيد-19 "مرة واحدة على الأقل خلال الأسبوع".

أما بالنسبة للأطفال غير الملقحين على متن سفينة Symphony of the Seas، فيطلب منهم إظهار نتيجة فحص PCR سلبي، وكذلك إظهار نتيجة فحص سلبي أخرى في المحطة قبل المغادرة.

أعراض خفيفة

تقول رويال كاريبيان إنها تطبق أيضًا تدابير إضافية للصحة والسلامة، مثل التنظيف المحسن. وعلى متن الرحلات البحرية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، يجب ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة.

وتم تحديث هذه السياسة مؤخرًا لتوسيع متطلبات ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة للركاب الذين تلقوا التطعيم بالكامل.

كما ذكر بيان رويال كاريبيان حول تفشي فيروس كورونا على متن سفينة Symphony of the Seas: "خضع كل شخص (مصاب) بسرعة إلى الحجر الصحي وكل من ثبتت إصابته كان بدون أعراض أو ظهرت عليه أعراض خفيفة، ونحن نراقب وضعهم الصحي باستمرار."

وغادرت Symphony of the Seas من ميامي بولاية فلوريدا في 11 ديسمبر/ كانون الأول، وتوقفت في مينائي البحر الكاريبي سانت مارتن وسانت توماس، وكذلك جزيرة رويال كاريبيان الخاصة، المسماة CocoCay.

وأشارت شركة الرحلات البحرية في بيانها أنه أنزلت ست حالات مصابة من الركاب في وقت سابق من الرحلة، بينما نزل الركاب الآخرون  في 18 ديسمبر، عندما انتهت الرحلة.

ومن جانبها، أعلنت الرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية، وهي الهيئة الصناعية التي تمثل خطوط الرحلات البحرية الرئيسية في العالم، في بيان أرسلته إلى CNN، أنها "تراقب التطورات المتعلقة بمتحور أوميكرون وتظل تعمل عن كثب مع السلطات المحلية والوطنية في الأماكن حيث تبحر الرحلات البحرية".

وقالت الرابطة الدولية لخطوط الرحلات البحرية إن البروتوكولات الموجودة على متن السفينة مثل الفحص وإلزام تلقي التطعيم وارتداء الكمامات "تم تصميمها مع وضع المتحورات في عين الاعتبار".

وأضافت الرابطة أن أعضاءها من خطوط الرحلات البحرية سيواصلون اتباع "نهج استباقي" للاستجابة للجائحة أثناء تطورها.

وفي وقت سابق من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تم تسجيل سلسلة من إصابات كوفيد-19 على متن السفينة النرويجية Cruise Line Breakaway، التي كانت تبحر من مدينة نيو أورليانز بولاية لويزيانا الأمريكية.