هل يجب أن يحصل الأطفال دون سن الخامسة على لقاح كوفيد-19؟

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- سُمِح أخيرًا بإعطاء الأطفال دون سن الـ5 اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، وذلك بعدما أعطت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC) الضوء الأخضر للقاحي "فايزر/ بيو إن تك" و"مودرنا".

وراهنًا، بات كل طفل يزيد عمره عن 6 أشهر مؤهلًا للتطعيم ضد فيروس كورونا.

إلى أين يتوجّه الوالدان للحصول على لقاح لأطفالهم؟ وأي منهما يختاران؟ وما الآثار الجانبية التي يمكن توقّعها؟ وكيف يجب معالجتها؟ وهل يمكن إعطاء لقاح كوفيد-19 بالتزامن مع لقاحات الأطفال الأخرى؟ وكم من الوقت على الأطفال الذين أصيبوا للتو بـ"كوفيد-19" الانتظار قبل تلقيهم جرعتهم؟

تجيب الدكتورة ليانا وين، المحللة الطبية لدى CNN، على هذه الأسئلة.

ما أن صدر قرار إدارة الغذاء والدواء، سارعت وين لتلقيح طفليها في أقرب وقت ممكن.

وقالت إن الأمر لا يختلف عن أي موعد لقاح آخر، ذلك أنّ طفليها اعتادا على تلقي التطعيمات خلال مرحلة الطفولة.

لم يبكيا عند تلقيهما لقاح "كوفيد-19"، بل كان الطفلان سعيدان بضماداتهما الملونة.

ولدت ابنة وين في شهر أبريل/ نيسان 2020، خلال فترة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتعرض ابن المحللة الطبية لدى CNN للعديد من الاضطرابات في حياته جرّاء الجائحة، من إغلاق مدرسته إلى عدم تمكنه من اللعب مع أصدقائه.

وقالت: "انتظرت عائلتنا هذه اللحظة طويلًا.. مضى أكثر من عام ونصف منذ أن بدأ البالغون بالحصول على لقاحاتهم.. أشعر بارتياح شديد لأنّ طفليّ أصبحا قادرين على الحصول على نفس المستوى من الحماية التي يمكن أن يحصل عليها كل شخص يبلغ من العمر 5 أعوام وما فوق".

وحصل أطفال وين على لقاح "مودرنا"، بسبب توفره في عيادة طبيب الأطفال الخاصة التي يترددان عليها.

ويتألف لقاح "مودرنا" من جرعتين، بينما يتألف لقاح "فايزر" من 3 جرعات، وقد يفضّل الكثير من الأهل أن يُنهي أطفالهم جرعاتهم بسرعة.

وتشير الدراسات الأولية أيضًا إلى أن لقاح شركة "فايزر" قد يكون له آثار جانبية أكثر اعتدالًا بسبب تدني حجم الجرعة.

وربما بفضّله بعض الأهل بسبب سجله الطويل وربما آثاره الجانبية القليلة.

وتابعت وين: "يعتبر اللقاحان آمنان وفعّالان، وأعتقد أنّ الكثير من الأهل سيقدمون على ما فعلت ويختارون ما هو أكثر ملاءمة لهم".

وفي حال لا تقدم عيادة طبيب الأطفال الخاصة بك هذا اللقاح، فربما تستطيع أن تسألهم عن الصيدليات التي تقوم بتطعيم الأطفال ضد كورونا.

ولا تكون بعض الصيدليات أحيانًا مجهزة بالكامل لتطعيم الأطفال الصغار جدًا. لذلك، من المهم أن تعرف أيّ منها تفعل ذلك.

وعند الاتصال، احرص على إخبارهم بالأعمار الدقيقة لأطفالك، حيث تطبق بعض الصيدليات قيودًا عمرية إضافية، مثل تلقيح الأطفال الذين يبلغون 3 أعوام وما فوق.

وأشارت وين إلى أنّ الآثار الجانبية قد تتشابه مع ما يمكن أن شهده الأهل جراء التطعيمات الروتينية خلال مرحلة الطفولة.

فعلى سبيل المثال، يمكن أن يعاني الأطفال من الحرارة، أو ألم في الذراع، أو احمرار في موقع الحقن.

وتكون هذه العوارض خفيفة بشكل عام، وتختفي خلال يوم أو يومين.

وفي الواقع، هناك الكثير من الأطفال الذين لا يعانون من أي آثار جانبية.

وقالت وين إن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها أعلنت إنه يمكن إعطاء لقاح "كوفيد-19" بالتزامن مع تطعيمات الأطفال الأخرى، على أن يتم استخدام موقع حقن مختلف. على سبيل المثال، يمكن إعطاء لقاح كوفيد-19 في رجل واحدة ولقاح آخر في الرجل الأخرى.

وأوضحت مراكز مكافحة الأمراض أنه لا بأس من إعطاء اللقاح بعد زوال العوارض، وانتهاء فترة العزل التي تعقب الإصابة.

وقد يكون مستحسنًا أيضًا الانتظار لثلاثة أشهر بعد الإصابة الأخيرة.

وقالت وين: "أعتقد أن هذه نصيحة جيدة.. يوفر التعافي من العدوى الحديثة بعض الحماية لمدة تتراوح بين شهرين وثلاثة أشهر.. أعتقد أنه في الإمكان الانتظار شهرين بعد الإصابة الأخيرة للشروع بتلقي جرعات اللقاح، لكن خذ في الاعتبار أن العدوى وحدها لا توفر حماية قوية أو طويلة الأمد تقريبًا مثل المناعة الهجينة الناتجة عن العدوى السابقة والتطعيم".