طريقة جلوس رئيس وزراء إثيوبيا بلقاء السيسي وسط أزمة "سد النهضة" تُشغل مغردين

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
طريقة جلوس رئيس وزراء إثيوبيا بلقاء السيسي وسط أزمة "سد النهضة" تُشغل مغردين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعيـ، بصورة واسعة، صورا من اللقاء الذي جمع بين الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد على هامش اجتماعات القمة الإفريقية الروسية، بعد أيام على ارتفاع حدة التوتر بين البلدين على خلفية قضية "سد النهضة".

ولفت مغردون إلى طريقة جلوس رئيس الوزراء الإثيوبي واضعا قدما فوق قدم في حين يجلس الرئيس المصري جلسة معتدلة.

وفي تعقيب على ما جرى خلال اللقاء، قال بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن "آبي أحمد أكد أن تصريحاته الأخيرة أمام البرلمان الإثيوبي بشأن ملف السد تم اجتزاؤها خارج سياقها، وأنه يكن كل تقدير واحترام لمصر قيادةً وشعباً وحكومةً، ون تصريحاته تضمنت الإعراب عن التزام إثيوبيا بإقامة سد النهضة بدون إلحاق الضرر بدولتي المصب، وأن الحكومة والشعب الإثيوبي ليس لديهما أية نية للإضرار بمصالح الشعب المصري، وأن استقرار مصر وإثيوبيا هو قيمة وقوة مضافة للقارة الإفريقية بأسرها، مع التشديد على أنه، بصفته رئيساً لوزراء إثيوبيا، ملتزم بما تم إعلانه من جانب بلاده بالتمسك بمسار المفاوضات وصولاً إلى اتفاق نهائي"، وفقا لما نشرته بوابة الأهرام.

على الصعيد الآخر أوضح راضي أن الرئيس المصري قال إن "مصر طالما أبدت انفتاحاً وتفهماً للمصالح التنموية للجانب الإثيوبي بإقامة سد النهضة، إلا أنها في نفس الوقت تتمسك بحقوقها التاريخية في مياه النيل، ومن ثم يتعين ألا تكون مساعي تحقيق التنمية في إثيوبيا على حساب تلك الحقوق.. وأن إقامة السد يجب أن تتم في إطار متوازن ما بين مصالح دول المنبع والمصب.. نهر النيل بامتداده من الهضبة الإثيوبية إلى مصر يعد بمثابة شريان تعاون وإخاء وتنمية، ولا يجب أن يكون مصدراً لأية مشاكل أو تناحر، وأن مساحة التعاون المشترك في هذا الإطار من المفترض أن تطغى على أية فرصة للخلافات".

وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي:

 

نشر