اليمن: كي مون ينتقد تأخير مفاوضات الكويت لغياب وفدي الحوثي وصالح وتبادل للاتهامات بخرق الهدنة

الشرق الأوسط
نشر
بالصور.. تسلسل الأحداث باليمن حتى سيطرة الحوثيين على القصر الرئاسي
7/7بالصور.. تسلسل الأحداث باليمن حتى سيطرة الحوثيين على القصر الرئاسي

بعض الأسر اليمنية وضعت كل ما تستطيع حمله من أمتعتها على متن شاحنات صغيرة، لتفر بعيداً عن المعارك التي اندلعت في الحي الذي يعيشون فيه قرب مقر إقامة الرئيس عبدربه منصور هادي.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- طالب الأمين العام الأمم المتحدة، بان كي مون، جميع الأطراف في عملية السلام في اليمن ببدء المحادثات في الكويت بين الحكومة اليمنية والحوثيين "دون مزيد من التأخير" بسبب غياب وفد الحوثيين وحلفيهم الرئيس السابق، علي عبدالله صالح، في وقت تبادلت فيه القوى على الأرض الاتهامات بخرق اتفاقيات الهدنة وممارسة الانتهاكات على الأرض.

وقال المتحدث باسم كي مون في بيان له ليل الثلاثاء، إن على جميع الأطراف "الانخراط بحسن نية مع مبعوثه الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد، حتى تبدأ المحادثات دون مزيد من التأخير" داعيا الجميع إلى "اغتنام هذه الفرصة للمضي قدما بعملية السلام، لحل القضايا العالقة وإنهاء هذا الصراع الذي طال أمده" مضيفا أن الشعب اليمني والمنطقة "لا يستحقون أقل من ذلك".

من جانبه، اجتمع ولد الشيخ في الكويت مع سفراء مجموعة الدول الــ 18 الراعية لاتفاق نقل السلطة في اليمن، كما قابل في الكويت، نائب رئيس الوزراء اليمني، وزير الخارجية رئيس الوفد المفاوض في المشاورات، عبدالملك المخلافي، الذي هاجم الحوثيين وصالح متهما إياهم بـ"التنصل من التزاماتها المتعلقة بإحلال السلام في البلاد."

نجل القرضاوي عن "عاصفة الحزم": حرب لا معنى لها

ميدانيا، اتهمت القيادة العسكرية اليمنية قوات الحوثيين وصالح بـ"خرق اتفاق وقف إطلاق النار، في جبهتي حرض وميدي" واستهداف اللجان المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار عبر إطلاق الرصاص الحي باتجاهها زعم الحوثيون أن الطيران السعودي واصل التحليق في سماء صنعاء وعدد من المحافظات الأخرى، معتبرين ذلك خرقا لوقف إطلاق النار.

يذكر أن المفاوضات الخاصة باليمن كان من المفترض أن تبدأ الاثنين على ضوء وقف إطلاق النار الحاصل على الأرض، لكن وفدي الحوثي وصالح لم يتوجها إلى الكويت كما كان منتظرا.

نشر