بعيدًا عن طعمه اللذيذ.. ما أبرز فوائد البندق الصحية؟

علوم وصحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تتعدّد طرق استخدام البندق في الطعام، حيث يُفضّل بعض الأشخاص تناوله نيئًا أو استخدامه كمعجون لدهنه على قطعة مُحمّصة من الخبز، بينما يميل البعض الآخر إلى تضمينه في شتّى أنواع الحلويات.

ماذا تعرف عن فوائد البندق الصحيّة؟

أوضح الموقع الإلكتروني الرسمي لـ"مكتبة الطب الوطنية" في أمريكا أن البندق يلعب دورًا مهمًّا في التغذية منذ العصور القديمة وحتى يومنا الحالي.

ويحتوي بدوره على مستويات منخفضة من الأحماض الدهنية المشبعة والكوليسترول، ما يُساعد في الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

كما يتمتع البندق بمجموعة متنوعة من المعادن، أبرزها:

  • البوتاسيوم

يساعد البوتاسيوم في تنظيم وظيفة الأعصاب ونقل العناصر الغذائية إلى الخلايا، مع التخلّص من النفايات، بحسب ما ذكره الموقع الإلكتروني الرسمي لـ"مكتبة الطب الوطنية" في أمريكا. 

ويعمل أيضاً على مكافحة ارتفاع ضغط الدم، وفقاً لما ذكرته جمعية القلب الأمريكية.

  • الكالسيوم

تكمن أهميته في بناء العظام، وتحسين صحة الأسنان، وتنظيم تقلّصات العضلات، وتحسين الدورة الدموية.

  • المغنيسيوم

يُساعد القلب، والعضلات، والجهاز المناعي على العمل بشكل صحيح، كما يُساعد في تنظيم العديد من وظائف الجسم، بما فيها إنتاج الطاقة وتقلّص العضلات، والحفاظ على الخلايا العصبية والعضلية.

  • الفوسفور

يساعد الفوسفور في بناء عظام وأسنان قوية. ويتواجد في اللحوم الحمراء، ومنتجات الألبان، والأسماك، والدواجن، والأرز البني، والشوفان.

وأوضح الموقع الإلكتروني لـ"Nut Health" أن البندق، وهو خالٍ من الصوديوم، يحتوي على فيتامينات "هـ" و"ب-6".

ويُعتبر فيتامين "هـ" من بين مضادات الأكسدة المهمة التي تمنع الشيخوخة المبكرة، والأمراض المزمنة، والسرطان، والسكتات الدماغية.

في المقابل، يُساعد فيتامين "ب-6" على نقل الأكسجين عبر مجرى الدم إلى الخلايا. كما يُعزز صحة الجهازين المناعي والعصبي.

وذكر موقع "Cleveland Clinic" الإكتروني في أمريكا.أن البندق يتمتع بقدرات خاصة لتعزيز المناعة والبقاء بصحة جيّدة طوال موسم البرد والإنفلونزا.

ما الكمية المناسبة لاستهلاك البندق؟

توصي الإرشادات الغذائية الأسترالية بتناول 30 جرامًا من المكسرات في غالبية أيام الأسبوع للبالغين. ويُعادل ذلك حوالي 20 حبّة بندق، بحسب ما أوضحه الموقع الإلكتروني الرسمي "Better Health Channel" التابع لحكومة ولاية فيكتوريا الأسترالية.

تُعتبر المكسرات من وجبات الطعام الخفيفة والمفيدة لصحة الإنسان، إذا تم تناولها بكميات محدّدة كجزء من نظام غذائي صحي. ولكنها تكون في بعض الأحيان مصدرًا للملوثات الغذائية، مثل السموم الفطرية. 

في وقت سابق، تناولت هيئة الغذاء والدواء في السعودية، بتغريدة عبر منصة "X"، بعض النصائح والإرشادات التي يجب أخذها في عين الاعتبار. 

  • الشراء من أماكن موثوقة وتجنب الباعة المتجولين 
  • حفظها داخل أغلفة بلاستيكية جافة محكمة الإغلاق 
  • التخلص منها عند ظهور إصابات حشرية أو آثار القوارض 
  • يُفضّل أن تُحفظ في درجات حرارة منخفضة