مصمم الأزياء العالمي زاك بوسن لن يصمم لميلانيا ترامب.. هل ينجح في فصل الأزياء عن السياسة؟

ستايل
نشر
مصمم الأزياء العالمي زاك بوسن لن يصمم لميلانيا ترامب.. هل ينجح في فصل الأزياء عن السياسة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- اشتهر مصمم الازياء العالمي زاك بوسن لعدة سنوات، بتصميم أزياء أهم الشخصيات، من مشاهير السجادة الحمراء إلى الشخصيات السياسية، وسيدات البيت الأبيض. ولكن، يبدو أنه سيضطر مؤخراً إلى الحد من عدد زبائنه، إذ أنه لا يخطط لتصميم أزياء ميلانيا وإيفانكا ترامب.

قد يعجبك أيضا.."ثورة" تقودها عارضات الأزياء.. شاهد كيف

وقد أعلن بوسن عن قراره في مقابلة مع "ذا ديلي بيست،" حيث عبّر فيها عن احساسه بمسؤولية سياسية في عمله، مضيفاً أنه يعتقد أن "جميع أفراد المجتمع لديهم صوت مهم، سواء كان ذلك في مجال الأزياء أو في أي مجال آخر،" ومؤكداً أنه لن يقوم بتصميم أي أزياء لعائلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رغبة منه "بفصل علامته التجارية عن السياسة."

ولم يكن بوسن أول مصمم أزياء يعبر عن رأيه علناً بعدم رغبته في تصميم الأزياء لأفراد عائلة ترامب، إذ أن مارك جاكوبس، وديريك لام، وتوم فورد، أكدوا أنهم لا يخططون لتصميم أي ثياب لميلانيا ترامب. 

قد يهمك أيضا.. بين أيقونات للموضة و"رؤساء سرّيين".. تعرّفوا على سيدات البيت الأبيض

وفي المقابل، فإن العديد من مصممي الأزياء صمموا أزياء لنساء في عالم السياسة، مثل مصمم الأزياء الأمريكي رالف لورين الذي صمم الفستان الأزرق لميلانيا ترامب، والذي ارتدته خلال حفل تنصيب زوجها كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، ليصبح بعد ذلك اسماً متكرراً في إطلالات السيدة الأولى، حيث ارتدت ترامب فستاناً اسود من تصميمه في يوم المرأة العالمي.

كما أظهر بعض مصممي الأزياء عن رغبة بالتعاون في تصميم أزياء السيدة الأولى، مثل مصممة الأزياء بلجيكية الأصل ديان فون فورستنبيرغ التي صرحت لـ"وومنز وير دايلي" أن "ميلانيا تستحق الاحترام ذاته الذي تلقته أي سيدة أولى قبلها،" مضيفة أن دور مصممي الأزياء كجزء من صناعة الأزياء هو "تعزيز وترويج الجمال والشمولية والتنوع."

وأيضا.. من هي مصممة الأزياء "السرية" التي تهتم بملابس سيدة الصين الأولى؟

نشر